هل تريدون أخذنا إلى نهاية قائمة الفساد بالعالم؟

دسمان نيوز – شن مجموعة من النواب هجوما على توقيع الهيئة العامة لمكافحة الفساد (نزاهة) مذكرة تفاهم مع هيئة الرقابة الادارية المصرية في مجال تعزيز النزاهة ومكافحة الفساد، منتقدين خطوة التعاون مع دولة تقبع في اسفل مؤشرات الفساد العالمي، ومتأخرة عن الكويت 27 مرتبة، متسائلين: هل تريدون أن تأخذونا لنهاية قائمة الفساد بالعالم؟

وقال النائب د. عبدالكريم الكندري ان “التوقيع مع دولة تقبع أسفل مؤشر مدركات الفساد يمثل سقوطاً أدبياً لهيئة نزاهة وفقداناً لمصداقيتها أمام المواطنين”.

من ناحيته، قال النائب ثامر السويط: ينتظر الناس من “نزاهة” محاربة الفساد فتذهب إلى معقله، الدولة التي تقبع في ذيل مؤشر مدركات الفساد العالمي، مضيفا: وتكافئنا بتعاون وثيق مع خبراتها الكبيرة، هذا سقوط مدو لشعار محاربة الفساد.

من جانبه، قال النائب صالح عاشور مخاطبا وزير العدل الدكتور فهد العفاسي والمستشار عبدالرحمن النمش إن “مؤشر الفساد بالكويت 78 وفى مصر 105 حسب المعايير الدولية والشفافية، فكيف تتم الاستعانة بهم وبخبراتهم؟ هل تريدون أن تأخذونا لنهاية قائمه الفساد بالعالم؟ ارحموا البلد كاف الاستعانة بجهات لم تصلح نفسها”.

بدوره، ذكر النائب خالد العتيبي أن “توقيع هيئة مكافحة الفساد (نزاهة) مذكرة تفاهم مع هيئة الرقابة المصرية بمثابة تمثيل حقيقي لسياسة الهرم المقلوب التي تنتهجها الحكومة”.

بدوره، قال النائب عبدالله فهاد ان “التوقيع مع دولة تتذيل قائمة مكافحة الفساد سقوط مهني وخطوة غير موفقة ولا تخلو من مجاملات سياسية عقيمة والتي كان الواجب من نزاهة الكويت أن تنأى بنفسها عنها احتراماً لمصداقيتها أمام الرأي العام”.

من ناحية اخرى، وجه النائب عبدالله الكندري سؤلاً برلمانياً إلى وزير العدل المستشار د. فهد العفاسي حول توقيع هيئة مكافحة الفساد (نزاهة) مذكرة تفاهم مع هيئة الرقابة الادارية المصرية في مجال تعزيز النزاهة ومكافحة الفساد.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا