رنا الفارس : سنعالج «الطرق السيئة» وما ينجم عنها من مشاكل «تطاير الحصى»

دسمان نيوز – أكدت وزيرة الأشغال العامة وزيرة الدولة لشؤون الإسكان، د. رنا الفارس، أن أبرز أولوياتها في «الأشغال» حاليا تتمثل في معالجة «الطرق السيئة» وما ينجم عنها من مشاكل «تطاير الحصى»، لافتة إلى «أنها أتت إلى المنصب بطاقة إيجابية».

ودعت الفارس، خلال استقبالها المهنئين في وزارة الأشغال، صباح أمس، وسائل الإعلام، الى إمهالها بعض الوقت للإلمام ببعض التفاصيل المتعلقة بخطة صيانة الطرق، قائلة: «لن أخوض حاليا في تفاصيل الخطة، ولا أريد أن أذكر أي معلومة إلا وأنا متأكدة منها مئة في المئة، ومتى ما أصبح لديّ معلومات في شأن تفاصيل الخطة لن أبخل على الصحافة بتزويدهم بها»، داعية المولى أن يساعدها في حمل تلك الأمانة.

وتقدمت الفارس بالشكر والامتنان لسمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد ورئيس مجلس الوزراء سمو الشيخ صباح الخالد على ثقتهم الغالية، سائلة المولى التوفيق والسداد لخدمة الوطن والمواطنين.

7 توصيات

في سياق متصل، دعا ديوان المحاسبة وزارة الأشغال الى الالتزام بـ 7 توصيات للقضاء على ظاهرة تطاير الحصى في البلاد، بعد أن أصبحت تلك الظاهرة مصدرا للعديد من الشكاوى للمواطنين والمقيمين.

وتمثّلت أولى تلك التوصيات في العمل على إيجاد الحلول الملائمة للمشكلات الإدارية في إجراءات الوزارة والهيئة العامة للطرق والنقل البري، وتحديد اختصاصات كل قطاع ومسؤولياته ومهامه لتلافي النزاعات والخلافات.

وأكدت التوصيات أهمية رفع كفاءة وخبرة الجهاز الفني للوزارة والهيئة لضمان حسن قيامهم بالتدقيق على أعمال التصميم والتنفيذ والصيانة والفحص، وتحديث المواصفات العامة وتطوير المعايير والأسس التصميمية للطرق بما يتلاءم مع حالة وطبيعة الطرق.

وشددت على أهمية زيادة الرقابة على أعمال المكاتب الاستشارية أثناء مرحلة التصميم للتأكد من سلامة التصاميم ومناسبتها لحالة وموقع كل طريق، مع زيادة الرقابة على أداء المقاولين للتأكد من جودة الخلطات الأسفلتية والتزامها بالمواصفات الفنية، وزيادة الرقابة على صحة وسلامة الفحوص والرقابة على أداء المصانع والتحقق من سلامة مكونات الخلطات الأسفلتية.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا