العقيل: نتائج إيجابية لتقرير التركيبة السكانية

دسمان نيوز – أكدت وزير المالية ووزير الدولة للشؤون الاقتصادية، مريم العقيل، أن الميزانية العامة للدولة ستكون هي الأساس للانطلاق في بداية سعينا نحو الاصلاحات المالية والاقتصادية، مشيرة إلى أن هذا الهدف هو من أهم الأهداف التي تسعى لتحقيقها خلال الفترة المقبلة، كاشفة في هذا الصدد أنها ستبدأ بتنفيذ الأهداف المرسومة بتوصيات من مؤسسات دولية معنية أو تنفيذا لخطط موضوعة من الجهات ذات العلاقة في وزارة المالية ومنها الهيئة العامة للاستثمار والمكاتب الاستشارية التي تعاونت معها الجهات ذات العلاقة في رسم خطة الإصلاح المالي والاقتصادي.

جاء ذلك في تصريح ادلت به الوزيرة العقيل عقب استقبالها المهنئين بالحقيبة الوزارية في التشكيل الحكومي الجديد متقدمة بالشكر لصاحب السمو امير البلاد الشيخ صباح الأحمد لمنحها الثقة وتكليفها في وزارتي المالية والشؤون الاقتصادية .

واكدت العقيل ان المرحلة المقبلة مرحلة مهمة تتطلب بذل الجهود من قبل الجميع لإنجاح عمل الحكومة في ظل التشكيلة الوزارية لسمو رئيس الوزراء الشيخ صباح الخالد، باعتبار هذه المرحلة تمثل دور الانعقاد الاخير لمجلس الامة خاصة وان هناك كثير من القضايا واجبة التنفيذ المتراكم منها من الحكومة السابقة وتنفيذ مرئياتنا للخطة الانمائية الثالثة 2020/2025 .

ومن جهة اخرى وعلى صعيد نسب العمالة الوطنية الجديدة في القطاع الخاص، اكدت العقيل ان هذا القرار مستحق من شهر يونيو الماضي وتأجل تنفيذه لاعادة دراسة النسب وليواكب المعايير الدولية في المجال الاقتصادي، مستبعدة رفض القطاع الخاص لزيادة نسب توظيف الكويتيين خاصة وان العنوان الابرز للخطة الانمائية الثالثة 2020/2025 هو الشراكة مع القطاع الخاص لتحقيق التنمية، مضيفة ان على القطاع الخاص الذي يرغب في الاستعانة بخبرات اخرى ان يلتزم بدفع الرسوم المقررة، ومؤكدة على تنفيذ هذا التوجه لتحقيق النتائج المرجوة لتحقيق رؤية الكويت 2035 .

وفي ما يتعلق بنتائج معالجة الخلل في التركيبة السكانية كشفت العقيل عن رفع تقرير الى مجلس الوزراء يتضمن هذه النتائج وسيتم الاعلان عنها لاحقا بعد اقرارها من قبل مجلس الوزراء، مشيرة الى ان النتائج رائعة في هذا المجال ومنها ما لمسناه جميعا من قرارات جديدة لوزارة الداخلية تساهم في تعديل التركيبة السكانية وايضا قرارات بالتعاون مع وزارة الخارجية لمنع دخول بعض انواع من العمالة المنزلية الافريقية التي تتسبب في بعض السلبيات وصعوبة مغادرتها البلاد لعدم وجود بعثات ديبلوماسية لبلادها داخل الكويت .

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا