الديحاني : الكويت حرصت في كل المحافل الإقليمية والدولية على دعم القضية الفلسطينية

دسمان نيوز – أكد السفير الكويتي لدى فلسطين والأردن عزيز الديحاني، أمس، حرص الكويت في كل المحافل الإقليمية والدولية على دعم القضية الفلسطينية، وأن تكون هي القضية الأولى والجوهرية.

وقال الديحاني، في تصريح لـ «كونا»، لدى وصوله الى مدينة أريحا الفلسطينية، لتقديم أوراق اعتماده للرئيس الفلسطيني محمود عباس كأول سفير غير مقيم للكويت لدى فلسطين أن البلدين تربطهما علاقة تاريخ طويلة، والقضية الفلسطينية هي الأولى في اجندة الكويت.

وأضاف: «حرصت، بتوجيهات من سمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد ومن حكومة الكويت، على أن أقدم أوراق اعتمادي على هذه الارض العربية، وأمام الشرعية الفلسطينية في رام الله للتأكيد على ان فلسطين باقية وتعنينا بالدرجة الأولى».

وبين أن افتتاح سفارة للكويت في فلسطين ليس بالأمر البعيد، مشددا على ان العلاقات بين البلدين قديمة منذ عام 1921.

وقال إنه عندما يكون سفيراً غير مقيم ويقدم أوراق اعتماده رسميا للرئيس عباس فهذه خطوة لخطوات قادمة، مضيفا: «نحن نريد أن ننظم أيضا نشاطنا وعملنا، وننشط ايضا في الساحة الفلسطينية من خلال علاقاتنا، لتأكيد الدعم الدائم للقضية الفلسطينية».

من جهته، أعرب محافظ أريحا والاغوار جهاد أبو العسل، عن سعادته بأن يكون هناك سفير للكويت لدى فلسطين، فالكويت أكثر الدول الداعمة للشعب الفلسطيني وللسلطة الوطنية.

وأضاف: «نحن نعتز بالعلاقة الكويتية وبالدعم الكويتي الدائم، فالكويت من الدول التي تهتم بقضيتنا، وهي بالنسبة إليها القضية الأولى والمركزية».

وبدوره، وصف محافظ سلفيت وعضو المجلس الثوري لحركة (فتح) عبدالله كميل، العلاقات الكويتية-الفلسطينية بأنها «ممتدة وقديمة»، مضيفاً: «يكفي أن نقول ان المؤتمر الاول لحركة فتح عام 1958 كان على أرض الكويت».

وأشار كميل الى ان الكويت هي الدولة الوحيدة التي لم تفرق بين ابناء الكويت والفلسطينيين، مؤكداً أن وجود سفير للكويت في فلسطين يمثل «رسالة من شعب الكويت تفيد بالترابط العظيم والعميق ما بين الشعبين، ورسالة حب ووفاء باسم الشعب الكويتي وأمير الكويت والحكومة تجاه الشعب الفلسطيني».

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا