الجارالله : دعم الكويت الكامل لمبعوث الأمم المتحدة إلى سورية غير بيدرسن حتى بعد انتهاء عضويتها بمجلس الأمن

دسمان نيوز – أكد نائب وزير الخارجية خالد الجارالله دعم الكويت الكامل لمبعوث الأمم المتحدة إلى سورية غير بيدرسن حتى بعد انتهاء عضويتها بمجلس الأمن، معربا عن امله أن ينجح في مهمته الصعبة بتيسير العملية السياسية السورية.

وأعرب الجارالله, خلال كلمة الكويت، التي ألقاها مساء امس الأول، في جلسة مجلس الأمن حول المسار السياسي السوري, عن الأمل في أن “تساهم العملية السياسية في إعادة الاستقرار والأمن إلى هذا البلد العربي العزيز ذي التاريخ والثقافة العريقة، والذي نكن له كل المودة والتقدير والاحترام”.

وأضاف “قبل شهور قليلة شهدنا بارقة أمل تحققت للشعب السوري الشقيق تمثلت في الاتفاق على القوائم النهائية للجنة الدستورية، وعقد أول جولة من اجتماعاتها في جنيف”، مشيرا إلى أهمية صياغة دستور وإجراء انتخابات حرة ونزيهة في سورية بموجب هذا الدستور، وبإشراف الأمم المتحدة، ومشاركة جميع السوريين، بمن فيهم من بالخارج.

ودعا الأطراف السورية إلى وضع مصلحة الشعب السوري الشقيق نصب أعينها، والعمل على تمكينه من تحقيق طموحاته المشروعة عبر تسوية سياسية تتوافق عليها جميع مكوناته، وتحافظ على وحدة واستقلال وسيادة وسلامة الأراضي السورية.

وأكد أهمية محاسبة المسؤولين عن الجرائم الجسيمة التي ارتكبت في سورية، وضمان عدم الإفلات من العقاب، فلا يمكن تحقيق سلام مستدام من دون تحقيق العدالة, وجدد التذكير بأن عمليات مكافحة الإرهاب لا تعفي، بأي شكل من الأشكال، أي طرف في النزاع من الالتزامات بموجب القانون الدولي، بما في ذلك الامتثال لمبادئ التمييز والتناسب والاحتراز وحماية المدنيين والمرافق المدنية.

وحذر من أن أي عملية عسكرية واسعة النطاق في محافظة إدلب قد تؤدي إلى أسوأ كارثة إنسانية في القرن الـ21، داعيا إلى ضرورة وقف إطلاق النار في كل أنحاء سورية، كما هو منصوص عليه في قرارات مجلس الأمن، لا سيما القرار 2401.

ودان الجارالله الاعتداءات الإسرائيلية المتكررة على سيادة وأراضي سورية، وجدد تأكيد أن الجولان أرض عربية سورية محتلة من قبل إسرائيل.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا