الطبطبائي : الترقية البورصة ستضع الكويت على خارطة الاستثمار العالمي

دسمان نيوز – أعرب الرئيس التنفيذي للشركة الكويتية للمقاصة خلدون الطبطبائي عن سعادته إزاء ترقية بورصة الكويت وانضمامها رسميا إلى مؤشر مورغان ستانلي (MSCI) للأسواق الناشئة، مؤكدا أن هذا الإنجاز أتى تتويجا للجهود التي بذلتها فرق العمل في هيئة أسواق المال وبورصة الكويت والشركة الكويتية للمقاصة لتحقيق الأهداف الرامية للارتقاء بسوق المال الكويتي عالميا خلال السنوات السابقة.

وتقدم الطبطبائي بالتهنئة والشكر إلى كل العاملين في الهيئة والبورصة والمقاصة على هذا الإنجاز التاريخي “الذي يكفينا فخرا أنه تم تحقيقه بجهود كوكبة من الكفاءات الوطنية التي تسعى دوما لتحقيق ما يخدم الكويت ويرفع شأنها في المحافل الدولية”.

وأضاف أن الترقية ستضع الكويت على خارطة الاستثمار العالمي، وتساعد على تدفق المزيد من الاستثمارات الاجنبية للسوق، الأمر الذي سينعكس إيجابا على قيم وأحجام التداول.

وصرح الطبطبائي: “عندما طورنا استراتيجية الشركة عام 2016 وضعنا ترقية الكويت على المؤشرات العالمية لأسواق المال كأحد أهدافنا الرئيسية، ومنذ ذلك الوقت عملنا جاهدين وبالتعاون مع شركائنا في الهيئة والبورصة لتحقيق هذه الأهداف، والذي توج بترقية البورصة على 3 مؤشرات عالمية”.

وأردف: “واجهنا الكثير من التحديات خلال السنوات الماضية في سبيل تحقيق تلك الأهداف، التي تطلب تخطيها الكثير من التخطيط والعمل المتواصل من جميع الفرق العاملة في الشركة، وآخر هذه التحديات الشروط الاستثنائية التي تم وضعها للترقية، وضرورة استيفائها في وقت قصير جدا. وبفضل الله، ثم جهود القائمين على هذا المشروع تم إنجاز جميع متطلبات الترقية وفي وقت قياسي”.

وتابع الطبطبائي: “يذكر أن الشروط، التي تم وضعها لترقية الكويت على مؤشر مورغان ستانلي للأسواق الناشئة، هي توفير هياكل الحسابات المجمعة وتقابل عمليات الحساب الواحد، والتي تطلبت من المقاصة تطوير أنظمتها الآلية وقواعد عملها في وقت قصير لاستيفاء هذه الشروط”.

وختم: “سيدفعنا هذا الإنجاز الأخير الى الاستمرار في تحقيق الأهداف الأخرى في استراتيجية الشركة، والتي بلا شك ستساهم في تطوير بيئة الاستثمار بالكويت، بتحويل الكويت الى مركز مالي وبيئة جاذبة للاستثمار الأجنبي”.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا