ماذا قال الوزراء في أول يوم عمل وزاري؟

دسمان نيوز – في أول يوم عمل وزاري، تباينت التصريحات الوزارية ما بين الوعود ولقاء القيادات في الجهات الحكومية وتوجيهها، للدفع نحو تطوير العمل الإداري الحكومي.

ففي وزارة الدفاع، استقبل نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع الشيخ أحمد المنصور، في مكتبه صباح أمس، رئيس الأركان العامة للجيش الفريق الركن محمد الخضر، ونائبه الفريق الركن عبدالله النواف، وأعضاء مجلس الدفاع العسكري، والوكلاء المساعدين بالوزارة، وذلك لتهنئته بتوليه مهام منصبه الجديد.

تحقيق الإصلاح

وأكد المنصور، خلال اللقاء، أن الهدف الأساسي من تحمّله لهذه المسؤولية هو السعى نحو تحقيق الإصلاح من خلال ما يملكه من قرارات تصب في مثل هذا الاتجاه.

وعبّر عن تطلّعه تذليل جميع العقبات التي قد تواجه سير العمل في وزارة الدفاع، وذلك بهدف الارتقاء بأداء كل منتسبيها من عسكريين ومدنيين، مضيفا أنه ابن هذه الوزارة التي عمل بقطاعيها العسكري والمدني، وأدرك من خلال سنوات عمله حجم التطلعات والرغبات لدى مختلف القطاعات فيها.

وأوضح أن النجاح لا يتحقق إلا بتوحيد جميع الجهود والتعاون بين مختلف القطاعات، مؤكدا أن أبوابه مفتوحة للجميع للاستماع لمختلف الأفكار والتطلعات التي تسهم في تحسين بيئة العمل في الوزارة، سائلا المولى عز وجل أن يعينه على تحمّل هذه الأمانة، وأن يكون عند حُسن ظن وثقة القيادة السياسية، وأن يديم سبحانه على وطننا الغالي نعمة الأمن والأمان والعزة والاستقرار تحت ظل قيادتنا الحكيمة.

احترام الدستور

وترأس نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية وزير الدولة لشؤون مجلس الوزراء، أنس الصالح، أمس اجتماعا لقادة “الداخلية”، بحضور وكيل الوزارة الفريق عصام النهام، والوكلاء المساعدين.

ورحب الصالح، في بداية الاجتماع، بقيادات المؤسسة الأمنية، ونقل إليهم تقدير وثناء القيادة السياسية العليا على عطائهم وجهودهم، وأهمية الدور الذي تقوم به أجهزة الأمن في الحفاظ على أمن واستقرار الوطن.

وأكد أن توجيهات سمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد تقضي بتحقيق الطموحات التي ينشدها الوطن والمواطنون، وتجسيد احترام الدستور والقانون والأنظمة وحماية المال العام، التي لن تتحقق إلا بالعمل الدؤوب وبروح الفريق الواحد، وتلمّس مطالب المواطنين وإيجاد حلول لها.

وشدد الصالح على أن “هذه التوجيهات السامية هي برنامج عمل لنا جميعا لتحقيق الأهداف المرجوة وتلبية التكليفات المنوطة بوزارة الداخلية”.

واستعرض مع الفريق النهام ووكلاء الوزارة المساعدين الأوضاع الأمنية والخطط الموضوعة في هذا الشأن، متوجها إليهم ببعض الملاحظات لتفعيل الإجراءات الكفيلة بالتصدي لأي ظواهر سلبية بكل حزم وحسم، وتطبيق القانون على الجميع بمسطرة واحدة.

مشاريع تنموية

من جهته، أكد وزير الصحة د. باسل الصباح أن تطوير الهيكل التنظيمي للوزارة في مراحله الأخيرة، مشيرا إلى الانتهاء من تعديل قانون مزاولة المهنة وحقوق المرضى، وعرضه على مجلس الأمة قريباً، فضلاً عن تعديل قانون هيئة الغذاء والدواء، مشيرا إلى أنه سيعمل على ميكنة خدمات الوزارة مع التحول الى رقمية الملف الإلكتروني.

وقال الصباح، في تصريح للصحافيين، صباح أمس، على هامش استقباله المهنئين، إنه سيواصل تطوير المنظومة الصحية، مع السعي لتطوير جودة الرعاية العلاجية والوقائية، والوصول الى منظومة صحية متكاملة وشاملة.

وأوضح أن الوزارة تنفّذ عددا من المشاريع الصحية التنموية الضخمة، كالمستشفيات والمراكز الصحية، لافتا إلى أنه عقد اجتماعات لاعتماد “كود ثابت” لمباني مراكز الرعاية الصحية الأولية، بحيث تتماشى مع تقديم الخدمات والرعاية للمرضى بشكل أفضل، مؤكدا أنه مشروع إنشائي سيتم اعتماده قريبا، حيث من المقرر أن تكون البداية بالمراكز الصحية ومن ثم المستشفيات لاحقا.

الوظائف الشاغرة

ورجح الصباح أن يتم تسكين الوظائف الشاغرة بالوزارة في غضون الشهر المقبل، لافتا إلى أن أولوياته خلال المرحلة المقبلة ستكون استكمال ما تم إنجازه سابقا، من خلال التأكيد على سيادة القانون وتحقيق مبدأ المساواة بين المواطنين في تلقيهم الخدمة الصحية، وبما يكفله الدستور، فضلا عن المساواة بين الموظفين العاملين بالوزارة، وإعطاء كل ذي حق حقه وتعزيز مبدأ تكافؤ الفرص، ومحاسبة من يثبت تقصيره أو إهماله وفقا للقانون، مؤكدا أنه لا أحد فوق القانون.

وأوضح أنه تمت إحالة العديد من الموضوعات التي ثبت وجود شبهة إهدار مال عام بها الى النيابة العامة والهيئة العامة لمكافحة الفساد “نزاهة”، مشددا على أهمية تفعيل دور القطاع الطبي الخاص من خلال دعم المؤسسات الطبية الأهلية، وإتاحة الفرصة لهم، للمشاركة في تطوير الخدمات الصحية بالبلاد.

الإعلان الإلكتروني

أما وزير العدل وزير الأوقاف والشؤون الإسلامية، المستشار د. فهد العفاسي فأعلن عزمه العمل على استكمال ما بدأه في وزارة العدل من مشاريع متعددة، أبرزها الإعلان الإلكتروني وإقامة الدعوى إلكترونيا، والتنفيذ الإلكتروني، مشيرا إلى أن “هذه المشاريع قطعنا فيها شوطا كبيرا وبإذن الله نستكمل هذه المهمة”.

وقال العفاسي، في تصريح صحافي خلال استقباله المهنئين صباح أمس في وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية: تشرفت بالثقة السامية والغالية على قلوبنا من صاحب السمو وولي العهد ورئيس الوزراء، مؤكدا أنها “مسؤولية تتطلب زيادة العطاء والعمل الدؤوب والمزيد من الجهد في هذه المرحلة”.

وأضاف: هناك مجموعة تشريعات نعمل على إنجازها وإقرارها من مجلس الأمة، خصوصا أن بعض هذه المشاريع تم تحويلها إلى البرلمان، والبعض الآخر لا يزال تحت الدراسة في اللجنة القانونية الوزارية في مجلس الوزراء، مثل قانون حظر تعارض المصالح، كما أرسل إلى البرلمان تعديل قانون التوثيق وتعديل قانون الهيئة العامة لمكافحة الفساد (نزاهة)، وقانون حق الاطلاع على المعلومات وهناك مشاريع أخرى سنستكملها لاحقا.

وتابع: أما فيما يخص وزارة الأوقاف، فكان لنا في التكليف السابق بعض الأعمال والمشاريع الخاصة بها منها إنجاز الهيكل الوظيفي الذي تم العمل به حاليا، وسيكون لنا بعض الترتيبات بها، وكذلك مشروع الوقف الجديد، وهي مشاريع استكملها أخي فهد الشعلة، وسنستكمل ما بدأناه سابقا فيها، كما سنستكمل مسيرة وزير الأوقاف السابق.

تطوير التعليم

وأكد وزير التربية وزير التعليم العالي، د. سعود الحربي، حرصه على الاستمرار في متابعة تطبيق وإنجاز استراتيجيات تطوير التعليم في وزارتي التربية والتعليم العالي، وجامعة الكويت، وهيئة التطبيقي، والتي تأتي ضمن أطر مشاريع خطة التنمية ورؤية الكويت 2035.

وشدد على أن “أولويات خطة التربية والتعليم العالي واضحة، وتستند إلى الاستراتيجية الوطنية لتطوير التعليم العام والأكاديمي، وبرنامج عمل الحكومة نحو تعزيز دولة القانون ومحاربة الفساد، إلى جانب ما ننشد تحقيقه من خطط التطوير التربوي”.

وعبَّر الحربي خلال استقباله المهنئين، بمناسبة تعيينه وزيرا للتربية وزيرا التعليم العالي، أمس، عن شكره للقيادة السياسية، على الثقة التي منحوه إياها، معربا عن آماله أن يكون على قدر مستوى المسؤولية، ولافتا إلى أن المرحلة المقبلة ستشهد خطوات مهمة تتطلب تضافر جهود كل العاملين بوزارتي التربية والتعليم العالي، من أجل تطوير أداء أركان العملية التعليمية ورفع كفاءة المخرجات، لرفد سوق العمل المحلي بكل متطلباته من العمالة الوطنية المؤهلة.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا