العدواني : جمعية العلوم ستتواصل مع إدارة الأمن والسلامة فيما يتعلق بالتدريبات الخاصة بالإخلاء الوهمي

دسمان نيوز – أكد العدواني أن جمعية العلوم ستتواصل مع إدارة الأمن والسلامة فيما يتعلق بالتدريبات الخاصة بالإخلاء الوهمي، في حال وقوع حريق أو مشكلة.

قال رئيس جمعية العلوم في جامعة الكويت جراح العدواني إن الجمعية ستقدم كتباً إلى الأقسام العلمية بكلية العلوم تطالبها فيها بزيادة الشعب الدراسية، وتحديداً قسم الكيمياء الذي أصبح من أكبر المشاكل في الآونة الأخيرة، لأن الذين يدرسون مقررات الكيمياء هم طلبة الطب والعلوم والهندسة والطب المساعد.

وأكد العدواني، لـ«الجريدة»، أن عمادة الكلية وعدتهم بحل مشكلة قلة الشعب المطروحة بمقررات الكيمياء في عمليات تسجيل «الباي فورس»، لأن الجمعية تعتبر جهة ضاغطة لتحقيق المصالح الطلابية في الكلية.

وتابع أن المواد المشتركة التي تطرحها كلية العلوم مع الكليات الأخرى في جامعة الكويت هي الرياضيات والفيزياء والكيمياء، وأن جامعة الكويت في هذه الآونة قامت بفتح باب التسجيل لمعيد البعثة لتخصص الرياضيات في كلية العلوم تحديدا للتدريس، وسوف يساعد هذا الأمر في توفير العدد الكافي من الأساتذة المساعدين في الكلية، كما ستُطرح شعب دراسية كافية فيما يخص المواد العلمية المشتركة.

وأضاف «من خلال تواصلنا مع نائب مدير البرنامج الإنشائي للشدادية تبين لنا أنه إذا ظهر عيب خلال عامين في مباني كليات الجامعة فستقوم الشركة المسؤولة بالتعديل»، لافتا إلى أن من الطبيعي أن تكون هناك عيوب في الحرم الجامعي، بالنظر إلى كبر حجمه وضمه لجميع الكليات العلمية والأدبية.

وقال العدواني «سوف نتواصل مع إدارة الأمن والسلامة في جامعة الكويت بشأن التدريب على الإخلاء الوهمي، في حال وقوع حريق أو مشكلة في المباني».

وأوضح أنه «سيكون لنا لقاء مع الإدارات المعنية في خطة الانتقال إلى الشدادية، وذلك لأن كليتنا انتقلت جزئيا، بحيث أصبحت المحاضرات متقاسمة بين الشدادية والخالدية، ونحن بحسب ما علمنا فإن الانتقال الكامل إلى الشدادية في شهر يوليو القادم، ومن خلال اجتماعنا سنعرف الوقت الفعلي».

وأردف العدواني أن هناك مطالبات للفصل الدراسي الثاني تتعلق بـالمكتبة العامة في الشدادية، لتفتح على مدار 24 ساعة، حتى يتمكن الطلبة من الدراسة بها، كما تم تقديم كتاب فيما يخص مراكز التصوير الخاصة بالطلبة، وطالبنا بزيادتها أمام الدارسين في الكلية، وهناك كتب مطالبات عدة تقوم بها الجمعية على أمل أن يتم الموافقة عليها من قبل الإدارات المعنية في الجامعة.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا