ملكة جمال لبنان : اعتذرت عن عدم قبول أي عرض تمثيلي لرمضان المقبل

دسمان نيوز – بحماسة ممزوجة بمسؤولية دخلت فاليري أبو شقرا ورشة تصوير الجزء الثاني من مسلسل «ما فيي»، لاسيما أن الجزء الأول حصد نجاحا حمل القيمين عليه على التفكير بجزء ثان، وتجسد فاليري شخصية «يسمة» التي أصبحت أكثر نضوجا جراء أحداث الجزء الأول وباتت قادرة على الدفاع عن نفسها بثقة أكبر.

وتبدي ملكة جمال لبنان سابقا ارتياحها للثنائية التي تجمعها بالممثل السوري معتصم النهار، خصوصا أن المشاهدين كما تقول تلقفوها بشكل جيد ولمسوا مقدار الكيمياء بينهما، وتضيف: معتصم يملك طاقة جميلة جدا ولو مهما أعدنا تصوير بعض المشاهد، يظل محافظا على طاقته واندفاعه وهذا عامل مهم جدا للخروج بأفضل نتيجة، ثم إننا بتنا نفهم على بعض بلغة الأحاسيس والعيون ولهذا الأمر مفعول إيجابي.

وعن المنافسة على قلبها في هذا الجزء بين معتصم النهار ووسام بريدي الذي انضم إلى المسلسل مجسدا دور الطبيب، تقول إن هذا الجانب من الأحداث ستكون له نكهته الخاصة، وهي سعيدة بمشاركة وسام الذي سيشكل إضافة جميلة إلى العمل.

فاليري الغارقة اليوم في تصوير «ما فيي» اعتذرت عن عدم قبول أي عرض تمثيلي لرمضان المقبل من أجل التفرغ لتحضيرات زفافها المقرر في الثالث عشر من يونيو المقبل، أما صورة الحفل فلم تتضح بعد بطبيعة الحال رغم انها تميل إلى حفل يشبهها ويشبه خطيبها من دون مبالغة أو بهرجة فائقة، وتقول: التحضيرات الفعلية لم أبدأها بعد لكوني يوميا في موقع التصوير، ولكن ما يعنيني أن أكون محاطة في يوم زفافي بالأشخاص الذين أحبهم ويحبونني وأن نفرح جميعا وتكون الأجواء جميلة.

وتجزم فاليري منذ اليوم بأنها ستستكمل مشوارها في التمثيل ولا شيء سيتغير بالنسبة لخياراتها ومبادئها وشروطها في ظل تفهم شريكها لطبيعة مهنتها، وتضيف في هذا الإطار: خطيبي ليس من النوع الذي يضع ممنوعات، بل يحترم عملي ويقدره، وبالتالي علاقتنا قائمة منذ البداية على الحوار والنقاش، ولن تصل الأمور بيننا إلى حد أن يفرض علي التنازل عن عملي أو وضعي أمام خيارات معينة، باختصار لن تتغير مبادئي أو شروطي بعد الزواج.

وبحسب ملكة الجمال السابقة، فإن قبولها لأي دور تمثيلي يتوقف بالدرجة الأولى على النص، وفي العادة هي تقرأه أكثر من مرة للتعمق في الشخصية والأحداث قبل الموافقة، أما بالنسبة لشروطها على شريكها في أي بطولة فتؤكد أن لا شروط مسبقة لديها لكونها بعيدة عن الفوقية وقناعتها هي أن كل ممثل لهم وقعه وجمهوره.

وحول إمكان اجتماعها ذات يوم في عمل تمثيلي مشترك مع الفنانة نادين نسيب نجيم، قالت إنها تتمنى هذا الأمر، خصوصا أنها تحب نادين كثيرا وتقدر كم اجترأت لبلوغ ما بلغته، مشيرة إلى أن كل ممثلة تتمنى في قرارة نفسها الوصول إلى ما وصلت إليه نادين.

وعن الموقع الذي بلغته في التمثيل حتى اليوم، لفتت الى أنها لا تستطيع أن تقيم ذاتها، مع العلم أنها من النوع الذي ينتقد نفسه باستمرار، لكن ما تعرفه أنها لا تزال في بداية مشوارها وتبذل أقصى ما في وسعها لتطوير أدائها والتقدم باستمرار.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا