بالصور.. سيدة تترك ابنها وحيدا بالمنزل وتتغلب على بكائه بحيلة ذكية

دسمان نيوز – تواجه كثير من السيدات مشكلة ترك أبنائهن الصغار فى المنزل بمفردهم أو مع والدهم أو أى شخص آخر من الأسرة، وذلك لما ينتاب الأطفال من خوف وشعورهم بالوحدة فى ظل غياب أمهاتهم، لذا حاولت سيدة يابانية التغلب على هذه العقبة لتتمكن من مغادرة المنزل لتوفير احتياجاتهم دون القلق على طفلها الصغير.

السيدة اليابانية لجأت لحيلة ذكية، قد تساعد كثيرات غيرها فى تربية أطفالهن، حيث تركت صورا مجسمة لها بالألوان ملصقة على ورق مقوى فى غرفة ابنها البالغ من العمر عام واحد فقط، لتساعده على الاطمئنان بوجودها معه باستمرار ومنعه من البكاء، كما وضعت المرأة اليابانية الصور المطبوعة فى جميع أنحاء المنزل حتى يشعر طفلها الصغير بأنها موجودة بجواره دائمًا.

لكن الطفل الصغير بدأ فى النشاط أكثر والتحرك داخل المنزل فى غضون 20 دقيقة، لذلك اشترى والده – الذى نشر الفيديو عبر صفحته على تويتر sato_nezi – قطعًا أخرى بالحجم الطبيعى لزوجته فى وضعيات وقوف وجلوس مختلفة، حيث يظهر المجسم الأول أن الأم واقفة، بينما تركع على الأرض مبتسمة فى مجسم آخر.

فى اللقطات التى شوهدت أكثر من مليونى مرة على مواقع التواصل الاجتماعى، وضعت الأم واحدة من القصاصات عند مدخل المطبخ بينما يلعب ابنها أمام التليفزيون، وكان يصور زوجها هذه المشاهد بالكاميرا من الأريكة، بينما تتسلل هى إلى الغرفة وتغلق الباب، وقد سجل الأب مقاطع فيديو تظهر الطفل وهو فى حالة رضا لوجود والدته بجواره فى المطبخ، فيما يواصل الابن الصغير اللعب مع صندوق من الألعاب أمام صورة الكرتون الظاهرة على التليفزيون.

الطفل يلعب أمام مجسم الورق المقوى لوالدتهالطفل يلعب أمام مجسم الورق المقوى لوالدته

ومن جهته، قال والد الطفل: “إنه صعب لأن طفلى البالغ من العمر عام واحد يبكى حالما تختفى والدته.. وكإجراء مضاد، جربت ما سيحدث إذا قمت بإعداد لوحة أم بالحجم الطبيعى”، وأضاف “ونتيجة لذلك، لم يلاحظ ذلك لمدة 20 دقيقة تقريبًا.. قد تكون هذه اللوحة مفيدة أحيانًا”.

ELQC0dCUYAEHMh1صورة بالحجم الطبيعى للأم وهى واقفة فى المطبخ

ELQC0dFU0AAJuCP

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا