الناتو: نثمن تعاون الكويت

دسمان نيوز – اكد رئيس جهاز الأمن الوطني الشيخ ثامر العلي، متانة العلاقات المتميزة بين الكويت وحلف الشمال الأطلسي (الناتو)، التي تخدم ترسيخ الأمن والسّلم الدوليين، لافتا إلى أن التحديات التي تواجه المجتمع الدولي تتطلب من الجميع ترسيخ التعاون وتكثيف التنسيق لمواجهتها والتغلب عليها.

وأضاف العلي، في كلمة ألقاها في الاجتماع الذي يجمع دول مبادرة إسطنبول للتعاون مع مجلس حلف شمال الأطلسي للمرة الثالثة، وتستضيفه الكويت، برعاية رئيس مجلس الوزراء سمو الشيخ صباح الخالد، إن الكويت حرصت بناء على تعليمات القيادة السياسية، ممثلة بسمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد، على إيلاء حلف الناتو أولوية قصوى، وتقديم يد العون وترسيخ مبدأ الشراكة معهم.

وأشاد العلي بالجهود المتعددة التي يضطلع بها الحلف في عمليات حفظ السلام وضمان الأمن والسّلم الدوليين في مختلف أنحاء العالم، وهو الأمر الذي يؤكد السياسة الراسخة في الحلف، الرامية إلى ردع ومواجهة التحديات الأمنية المتعددة، سواء العسكرية منها أو المتعلقة بالإرهاب والحرب السيبرانية، مؤكدا رغبة الكويت ودول مبادرة إسطنبول في التنسيق والتعاون مع الحلف لمواجهة هذه التحديات.

ضد الإرهاب

من جانبه، أشار الأمين العام لحلف الناتو، ينس ستولتنبرغ، إلى استمرار التعاون المشترك ضد الإرهاب والطاقة والمعلومات والأمن والاستقرار، مؤكدا أنها رسالة مهمة من الحلف لأمن المنطقة والعالم.

وثمّن ستولتنبرغ، دور الكويت الكبير وتعاونها المثمر في دعم جهود الحلف، لافتا إلى مساهمات المركز الإقليمي في الكويت، وقائلا إنني فخور بهذا التعاون وما تحقق من إنجازات.

وشدد، خلال كلمته أمس، في جلسة نقاشية بعنوان “15 عاما على مبادرة إسطنبول للتعاون والإنجازات والتطلعات المستقبلية”، على أن أمن الخليج من أمن “الناتو”.

وأكد تعاون أعضاء مبادرة إسطنبول، التي تضم الكويت وقطر والبحرين والإمارات مع الحلف، مشيرا في الوقت نفسه إلى تعاون كل من السعودية وسلطنة عمان، غير الأعضاء في المبادرة، لما فيه مصلحة أمن منطقة الخليج ودول حلف شمال الأطلسي.

وحذّر ستولتنبرغ من أنّ المجموعة التي تضم أقوى دول العالم تواجه أكثر بيئة أمنية تعقيدا منذ نشأتها قبل 70 عاما، داعيا إلى الاستعداد للرد على التهديدات.

وقال: “في كل هذه السنوات، لم يختبر حلف الناتو بيئة أمنية أكثر تعقيدا من تلك التي يواجهها اليوم”.

وتابع: “من أجل الحفاظ على أمننا، علينا أن نكون مستعدين للرد على التهديدات الصادرة من كل الجهات، برا وبحرا وجوا وفي الفضاء والفضاء الخارجي، وكذلك من قبل الدول والجماعات الأخرى”.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا