الكويت بصدد إنشاء مشروع المركز الوطني للابتكار

دسمان نيوز – أشاد ممثل الكويت الى منتدى شباب العالم في نسخته الثالثة المستشار بالديوان الاميري الدكتور يوسف الابراهيم بالأهمية التي يكتسبها المنتدى لطرح التجارب الشبابية والموضوعات التي تهمهم.

وقال الابراهيم في تصريح لـ «كونا» على هامش فعاليات المنتدى ان مشاركته تأتي بناء على دعوة كريمة من الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي لسمو أمير البلاد الشيخ صباح الاحمد، ونوه بأن سمو الامير وحكومة الكويت كلفاه بالمشاركة وتمثيل الكويت مع اعضاء من برنامج «كفو» وهو البرنامج الذي يشرف عليه الديوان الاميري ويعتني بالكفاءات الشبابية.

وثمن الابراهيم تجمع المنتدى في نسخته الحالية والذي يضم نحو 7 الاف شاب وشابة حول العالم منوها بوجود الشباب الكويتيين لعرض افكارهم ومشاريعهم التجارية التي بدأوا فيها.

وأوضح أن مثل هذا المنتدى مجال جيد للتعرف على الشباب العرب ومن دول العالم، مبينا أن رعاية وحضور الرئيس المصري المنتدى يعطيانه دفعة قوية فضلا عن مشاركة القطاع الخاص في تمويل هذه الانشطة.

حافز للشباب

ووصف الابراهيم حفل افتتاح المنتدى السبت بانه كان «مميزا» عرض خلاله مجموعة من الشباب تجاربهم الحية مما يعطي حافزا للشباب الى الامام وعدم الاستسلام لليأس ومواجهة أي مشاكل قد تواجههم «سواء كانت عنصرية أو اعاقة جسدية أو طبية أو مجتمعية».

وأعرب عن الارتياح لكافة انشطة المنتدى، والتطلع لان تستمر مصر في مثل هذا النوع من النشاط «لأن الشباب ركيزة أساسية في أي مجتمع ويمكن أن يكونوا مصدرا للانطلاق أو يكونوا معوقا اذا لم يتم الاهتمام بهم».

وحول المعرض المصاحب لفعاليات المنتدى لفت الابراهيم الى انه يعرض مشاريع ومبادرات شابة مشيرا الى ان وزارتي المالية والتخطيط في مصر تعتنيان بهذه الفئة الشابة وتحاولان مساعدتهم في تطوير افكارهم الى أن تصبح مشاريع تجارية وغيرها.

وسلط الابراهم الضوء في هذا السياق على الدور الهام الذي يقوم به «مركز صباح الأحمد للموهبة والابداع» التابع لمؤسسة الكويت للتقدم العلمي من خلال الاهتمام بالشباب وهم صغار ممن لديهم افكارا يحاولون تطويرها لكي تكون مشاريع.

مركز الابتكار

وأوضح انه بناء على مبادرة من سمو امير البلاد فإن الكويت بصدد انشاء مشروع المركز الوطني للابتكار الذي يجلب أيضا خبرات عالمية اضافة الى الجهات الحكومية المعنية فيما يتم الانتهاء من كافة الاجراءات الادارية والحكومية بهذا الخصوص.

ونوه الابراهيم ايضا بالمشروع الوطني وهو الصندوق الوطني للمشاريع الصغيرة والمتوسطة الذي يقوم بتمويل عدد كبير من المشاريع، مشيرا الى العمل على ايجاد منظومة موحدة للتنسيق بينها في المستقبل القريب.

وعن الانطباع بشأن المشروع الكويتي «كفو» خلال المنتدى اوضح الابراهيم أنه «جيد للغاية»، منوها بان وزيرة التخطيط المصرية اعربت عن اعجابها فيما ينتظر أن يكون هناك تعاون بين الجانبين لتطوير هذه الفكرة في مصر والاستفادة من التجربة.

تجربة «كفو»

من جهتها، أكدت المديرة التنفيذية لمشروع «كفو» التابع للديوان الاميري الدكتورة فاطمة الموسوي اهمية مشاركة الشباب والقطاع الخاص في العملية التنموية وان يكونوا جزءا منها.

وقالت الموسوي لـ «كونا» على هامش مشاركتها في أعمال جلسة «التميز المؤسسي الحكومي والتحول الرقمي» ضمن فعاليات منتدى شباب العالم في مدينة شرم الشيخ.

وأوضحت الموسوي أن الجانب الكويتي عرض تجربة «كفو» وكيفية فتح قنوات التواصل مع الشباب والشابات على اساس الاستفادة من افكارهم لتطوير العمل الحكومي والعمل المشترك بين اعضاء المجتمع ككل.

واعربت عن ارتياحها للتواجد في ظل نخبة من جهات مختلفة وتنوع مميز اثرى النقاش بشأن التحول الرقمي والتحديات التي تواجهه وذلك تماشيا مع التطورات العالمية وفي وجود نماذج مختلفة.

واوضحت الموسوي انها ركزت على كيفية تقديم مشروع «كفو» للشباب كونهم موجودين على قنوات التواصل الاجتماعي «لنكون اقرب الى الشباب من اجل المشاركة الفعالة والاخذ بأفكارهم وكيف تتبناها جهات الدولة المختلفة».

رؤية مستقبلية

وفيما يتعلق بربط مشروع «كفو» برؤية الكويت المستقبلية أوضحت الموسوي ان احدى الركائز الاساسية لهذه الرؤية هو ادارة حكومية فاعلة والتوجه للتحول الرقمي والحوكمة والادارة والرقابة وذلك بمشاركة القطاع الخاص والشباب كجزء أساسي ورائد ليكونوا جزءا من التنمية.

وحول ردود الافعال ازاء المشروع الكويتي نوهت الموسوي بأنها كانت «ايجابية للغاية» في ظل تنوع النقاشات بين المتحدثين معربة عن التطلع الى تبادل الافكار والتعاون بين الاطراف المشاركة في اطار مثل هذه المنتديات.

واشارت الى أن وزارة التخطيط المصرية تعمل على مشروع مقارب من خلال تدريب الشباب ووضعهم في مراكز قيادية أو مساندين لقياديين لاحداث نقلة في المعرفة والاستفادة من التجارب.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا