وزارة المالية : 1.8 مليار دينار عجز الميزانية في 8 أشهر

دسمان نيوز – كشفت وزارة المالية في الإحصائية الشهرية لحسابات الإدارة المالية للدولة للسنة المالية 2019-2020، عن تسجيل الميزانية عجزا بقيمة 1.83 مليار دينار بنهاية فترة الـ 8 أشهر الأولى من العام المالي الجاري والتي بدأت في شهر أبريل 2019 وحتى 30 نوفمبر الماضي، وذلك بعد اقتطاع نسبة 10% لصالح احتياطي الأجيال القادمة. وبحسب الإحصائية، فقد سجلت الميزانية عجزا قبل اقتطاع حصة الأجيال القادمة بقيمة 684.5 مليون دينار، وذلك في مقابل تسجيل الميزانية بالفترة المماثلة من العام المالي الماضي فائضا بقيمة 3.7 مليارات دينار قبل اقتطاع حصة الأجيال القادمة، وأيضا فائضا بقيمة 2.3 مليار دينار بعد اقتطاع الحصة.

تحفيز النمو

وتسجل الكويت عجزا في الميزانية الحالية، حيث أثرت أسعار النفط بشكل كبير على الإيرادات العامة للميزانية مقابل ارتفاع المصروفات، ناهيك عن تخفيض إنتاج النفط الكويتي بمقدار 85 ألف برميل يوميا حتى الآن وفقا للتخفيضات التي أقرتها منظمة الدول المصدرة للبترول «أوپيك»، فيما سيرتفع تخفيض انتاج الكويت الى 140 ألف برميل يوميا اعتبارا من يناير 2020 بعد تعهد الكويت بخفض 55 ألف برميل يوميا بحلول الشهر المقبل.

وأظهرت الإحصائية، تراجع الإيرادات التي حققتها الكويت بنهاية شهر نوفمبر الماضي بنسبة 19% على أساس سنوي، لتسجل 11.46 مليار دينار مقارنة بتسجيلها 14.12 مليار دينار بنهاية نوفمبر 2018، وقد بلغت متوسط أسعار النفط خلال شهر نوفمبر الماضي عند 63.7 دولارا للبرميل، حيث بدأت الشهر عند سعر 60.6 دولارا للبرميل، وأنهته عند 65.2 دولارا للبرميل، وذلك وفقا للبيانات المعلنة من مؤسسة البترول الكويتية، ويبدو أن الإيرادات تأثرت كثيرا خلال العام المالي الجاري بتذبذب أسعار النفط وتراجع الانتاج الكويتي.

ارتفاع المصروفات

وفي المقابل، بلغت المصروفات بالميزانية في نهاية نوفمبر الماضي 10.36 مليارات دينار مقارنة بـ 8.8 مليارات دينار بنهاية نوفمبر 2018، بزيادة سنوية نسبتها 17%. وذكرت الإحصائية، أن عجز الميزانية بنهاية نوفمبر الماضي، جاء بعد استقطاع 1.14 مليار دينار لصالح احتياطي الأجيال القادمة، وهو أقل بنسبة 19% من المبلغ المستقطع في الفترة المماثلة من العام المالي والبالغ 1.42 مليار دينار.

الإيرادات النفطية

وأظهرت الإحصائية أن قيمة الإيرادات النفطية للكويت تراجعت بشكل سنوي بنسبة 21% خلال الأشهر الـ 8 الأولى من العام المالي الحالي، حيث بلغ مجمل الإيرادات النفطية المحصلة نحو 10.48 مليارات دينار، مقابل 13.25 مليار دينار في الفترة المقارنة من العام المالي السابق، وشكلت الإيرادات النفطية المحصلة إلى المقدرة نحو 75.6%، حيث تبلغ جملة الإيرادات النفطية المقدر تحصيلها بالميزانية الحالية نحو 13.86 مليار دينار، بينما سجلت الكويت إيرادات غير نفطية في الفترة من مطلع أبريل 2019 وحتى نهاية نوفمبر الماضي بقيمة 982.25 مليون دينار، تمثل 50.4% من المقدر تحقيقه عند 1.94 مليار دينار، ومرتفعة بشكل سنوي بنسبة 13% مقارنة مع 870.6 مليون دينار بالفترة المماثلة من العام المالي الماضي.

تأخر البيانات

وقالت «المالية» في إحصائيتها ان البيانات الواردة في هذا التقرير لا تمثل مصروفات الفترة بشكل دقيق بسبب تأخر العديد من الجهات الحكومية من نقل البيانات الخاصة بالمرتبات، وكذلك لتأخر إدخال المصروفات الخاصة بالمكاتب الخارجية التابعة لبعض الجهات الحكومية وكذلك بعض مصاريف الدعم التي تخضع إلى التحاسب حتى نهاية الفترة.

وكانت الكويت قد توقعت تحقيق إيرادات بالميزانية الحالية بواقع 16.4 مليار دينار، مقابل مصروفات تبلغ 22.5 مليار دينار، فيما توقعت تسجيل عجز بقيمة 7.7 مليارات دينار، وقد تم اعتماد سعر 55 دولارا للبرميل كسعر تأشيري بتقديرات الميزانية، مع حجم إنتاج نفطي يبلغ 2.8 مليون برميل يوميا، فيما تبلغ نقطة التعادل بالميزانية بتحقيق سعر برميل النفط الكويتي مستوى 75 دولارا قبل اقتطاع حصة الأجيال القادمة، و80 دولارا بعد اقتطاع الحصة.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا