مجلة ميد : متوسط سعر النفط الخام في 2020 سيكون أقل مما كان عليه في 2019

دسمان نيوز – نقلت مجلة ميد عن إدارة معلومات الطاقة الأميركية قولها إن متوسط سعر النفط الخام في 2020 سيكون أقل مما كان عليه في 2019 بسبب ارتفاع مخزونات النفط العالمية، خاصة في النصف الأول من العام.

وكانت الإدارة ذكرت في بيان سابق أن متوسط سعر خام برنت سيكون 60 دولارا للبرميل مقارنة مع 64 دولارا في 2019. ويقل متوسط السعر المتوقع لعام 2020 بواقع 15.7% عن نظيره البالغ 71.2 دولارا المسجل في 2018. كما توقعت إدارة معلومات الطاقة أيضا أن يقل متوسط سعر خام غربي تكساس الوسيط حوالي 5.5 دولارات للبرميل عن أسعار برنت في 2020، فيما تبقى أسعار النفط منخفضة خلال العام المقبل نتيجة ارتفاع المخزونات النفطية في العالم.

وفي إشارة الى مصداقية تقديراتها، قالت مجلة ميد إن ادارة معلومات الطاقة تعتبر من أكثر خبراء التنبؤ دقة بالنسبة لأسعار النفط هذا العام، حيث جاءت تنبؤاتها العام الماضي لسعر خام برنت بواقع 61 دولارا للبرميل في حين بلغ متوسط السعر الفعلي 63.6 دولارا، وهو تقدير أقرب من تقديرات مصرفي غولدمان ساكس وبنك أوف أميركا ميريل لينش اللذين توقع كلاهما متوسط سعر 70 دولارا للبرميل.

وفي سياق متصل، حذرت الوكالة الدولية للطاقة أيضا من فائض الإمدادات في 2020 بسبب تقديرات تراجع نمو الطلب بنحو 100 ألف برميل يوميا لعامي 2019 و2020. وتشمل العوامل التي أضعفت توقعات الطلب على النفط النزاع التجاري بين الولايات المتحدة والصين والقضايا المحيطة بخروج المملكة المتحدة من الاتحاد الأوروبي.

وجاءت هذه التوقعات الضعيفة برغم الإجراءات التي اتخذتها «أوپيك+» لدعم الأسعار منذ يناير 2017 عندما قامت بتنفيذ اتفاق لخفض الانتاج بنحو 1.2 مليون برميل يوميا.

ووفقا للمجلة، من المتوقع تمديد التخفيضات الحالية حتى منتصف 2020، مع دعم روسيا من خارج أوپيك للمساعي السعودية لدفع أسعار النفط بشكل مستقر وسط إدراج شركة أرامكو السعودية العملاقة للنفط.

ولكن المجلة قالت ان الإنتاج المتزايد من الدول المنتجة الأخرى قوض الجهود الرامية إلى تعزيز الأسعار من تحالف أوپيك + لاسيما أميركا التي أضافت طاقة إنتاجية كبيرة على مدار الأعوام الأخيرة بفضل الإنتاج غير التقليدي باستخدام التكسير الهيدروليكي والحفر الأفقي.

واستعرض بنك باركليز البريطاني في تقرير له مؤخرا العوامل الأخرى التي يمكن أن تؤثر على أسعار النفط خلال 2020، قائلا: «لقد خلق التوتر المتزايد في الشرق الأوسط مخاوف بشأن استمرار ارتفاع أسعار النفط لفترة طويلة من الزمن»، مؤيدا في الوقت ذاته تقديرات الوكالتين آنفتي الذكر بان العرض قد يفوق الطلب خلال 2020.

ومع ذلك قال ان المشهد الجيوسياسي الذي يصعب التنبؤ به ربما يبقي سعر النفط في نطاق قابل للتحرك، ولكن بالنظر إلى الاستهلاك «فمن المرجح أن يظل الطلب في عام 2020 ضعيفا».

وأضاف أنه يتوقع أن يبقى خام برنت «في نطاق واسع يبلغ نحو 60 دولارا للبرميل» خلال الـ12 شهرا المقبلة.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا