الشؤون : دمج لجنتي إشهار وتقييم وحل الجمعيات الأهلية والخيرية والمبرات ومراجعة الأنظمة الأساسية للجمعيات المشهرة

دسمان نيوز – علمت “الجريدة” أن وزارة الشؤون الاجتماعية قررت دمج لجنتي إشهار وتقييم وحل الجمعيات الأهلية والخيرية والمبرات، ومراجعة الأنظمة الأساسية للجمعيات المشهرة وفقاً لأحكام القانون رقم 24 لسنة 1962، الصادر بشأن الأندية وجمعيات النفع العام في لجنة واحدة، مع إعادة تشكيلهما.

ووفقاً لمصادر “الشؤون” فإن الوزارة قررت تعديل مسمى اللجنة عقب الدمج ليصبح لجنة إشهار وتقييم وحل جمعيات النفع العام والمبرات ودراسة ومراجعة أنظمتها الأساسية، مشيرة إلى أن اللجنة عقدت، الأسبوع الماضي، اجتماعاً برئاسة الوكيلة المساعدة لشؤون قطاع التنمية الاجتماعية في الوزارة هناء الهاجري، ناقشت خلاله موضوعات عدة متعلقة بالجمعيات الأهلية والخيرية.

وأوضحت المصادر أن من بين هذه الموضوعات عرض أهداف جمعية انسان الخيرية، بعد تعديلها من مؤسسيها، والموافقة على اشهارها عقب اجراء بعض التعديلات على اهدافها.

الأنظمة الأساسية

وذكرت أن اللجنة ناقشت أيضاً طلب إشهار مبرة السيدة نفيسة واستعرضت أهدافها، حيث وافقت على طلب الإشهار بعد تعديل الاهداف، لافتة إلى أنه تم استعراض النظام الأساسي للجمعية الكويتية لمكافحة الغش التجاري، ومخاطبة وزارة التجارة والصناعة لاستطلاع رأيهم بشأن الأهداف.

وأضافت أنه “تم أيضاً استعراض النظام الأساسي لجمعية رواد الأعمال الكويتية، والموافقة على اشهارها بعد إجراء تعديلات على الأهداف، فضلاً عن عرض طلب جمعية المخترعين الخاص بتغيير مسماها إلى المبتكرين، حيث وافقت اللجنة على تغيير اسم الجمعية”، مبينة أن اللجنة استعرضت طلبات تعديل الأنظمة الأساسية لـ 3 جهات، هي اتحاد الجمعيات الخيرية والمبرات، جمعية الملتقى الخيري، رابطة الاجتماعيين، وأجلت البت في الأمر إلى الاجتماع المقبل، لعمل مقارنة بين الأنظمة الأساسية لتلك الجهات والنظام الأساسي النموذجي وعرض الأمر على اللجنة.

وكانت وزارة الشؤون أشهرت 10 جمعيات نفع عام خلال 2018، و8 جمعيات منذ مطلع العام الحالي حتى الآن، تقدم خدماتها إلى مختلف فئات وشرائح المجتمع، ليصل بذلك إجمالي الجمعيات الأهلية التي تقوم الوزارة بالإشراف عليها إلى نحو 143 جمعية نفع عام متنوعة الأهداف.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا