عمل عسكري أمريكي كولومبي وشيك

دسمان نيوز  – أعلن الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو، أنه أصدر أمرا بتعبئة وحدات الجيش على خلفية حصوله على معلومات تشير إلى أن كولومبيا والقيادة الجنوبية للولايات المتحدة تعدان لأعمال استفزازية على الحدود مع بلاده.

وقال مادورو خلال اجتماع مع عمال النقل، بث على “تويتر”: “لدي معلومات تفيد بأن السلطات الكولومبية والقيادة الجنوبية للجيش الأمريكي، تعدان لاستفزاز آخر على الحدود بين فنزويلا وكولومبيا، ينبغي على كافة أفراد القوات المسلحة البوليفارية أن تكون على أهبة الاستعداد القتالي”.

وأضاف الرئيس أن الهدف من الاستفزازات التي تعد على الحدود مع بلاده، لجذب الانتباه عن الاحتجاجات التي تجري في كولومبيا.

وتشهد فنزويلا، منذ يناير الماضي، أزمة سياسية حادة، إثر إعلان رئيس البرلمان، خوان جوايدو، نفسه رئيسا مؤقتا للبلاد.

وأعلنت الولايات المتحدة اعترافها بجوايدو، مطالبة الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو بعدم القيام بأعمال عنف ضد المعارضة، فيما أعلن مادورو، أنه هو الرئيس الشرعي للبلاد، واصفا رئيس البرلمان والمعارضة “بدمية في يد الولايات المتحدة”.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا