أبحاث الطاقة: ندرس تحويل الكويت إلى بيئة جاهزة لتسييرها

دسمان نيوز – أعلن برنامج الطاقة المتجددة التابع لمركز أبحاث الطاقة والبناء في معهد الكويت للأبحاث العلمية، تنفيذ مشروع نموذجي بعنوان “تقييم أداء السيارة الكهربائية في ظل الظروف المناخية القاسية ووضع إطار عمل لجاهزية مدينة الكويت للسيارة الكهربائية”، بدعم ورعاية من مؤسسة الكويت للتقدم العلمي.

وأوضح “البرنامج” أن المشروع يهدف إلى دراسة المركبات الكهربائية واختبار أداء البطارية ونظام التكييف فيها، وسط الظروف المناخية للكويت.

وفي السياق، أكدت الباحثة العلمية المشاركة في برنامج الطاقة المتجددة والمشرفة على المشروع د. هداب الحموي، في تصريح صحافي، أمس، أن المشروع يهدف إلى تحديد العناصر والإجراءات اللازمة لتحويل الكويت الى بيئة جاهزة لتسيير السيارات الكهربائية، مشيرة إلى أن الدراسة الناتجة عن هذا المشروع تشتمل على توصيات تتعلق بالضوابط والإجراءات ذات العلاقة، والمواقع المثلى لنقاط محطات الشحن.

وذكرت الحموي أن النتاج العيني لهذا المشروع يتمثل في بناء أول محطة شحن كاملة للسيارات الكهربائية تعمل بالطاقة الشمسية بالكويت، داخل معهد الكويت للأبحاث العلمية، بإمكانية الشحن بإمداد التيار الكهربائي بكلا نوعيه الثابت (AC) والمتردد(DC).

ضوابط ونظم

ومن جهتها، أكدت مديرة برنامج المشاريع الرائدة في إدارة البحوث بمؤسسة الكويت للتقدم م. دينا النقيب، أن المؤسسة تسعى جاهدة إلى تحفيز الجهات ذات العلاقة، وإيجاد الإطار الأمثل للتنسيق بينها بغرض وضع الضوابط والنظم اللازمة، وهي: الإدارة العامة للمرور، والهيئة العامة للطرق والمواصلات، والبلدية، وبشكل رئيسي وزارة الكهرباء والماء.

وبينت النقيب أن دور المؤسسة لا يقتصر على تمويل هذا المشروع النموذجي فحسب، بل هي راع أساسي لهذه المبادرة، لافتة إلى الانتهاء من إنشاء محطة شحن كاملة للسيارات الكهربائية تعمل بالطاقة الشمسية داخل معهد الكويت للأبحاث العلمية، وسيتم أيضا إنشاء محطة أخرى أمام مقر المركز العلمي بالسالمية، بغرض خدمة أصحاب السيارات الكهربائية من الزوار.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا