المواصلات : دمج إدارة الموارد البشرية وإدارة التدريب وإدارة التطوير في إدارة واحدة

دسمان نيوز – كشف مدير إدارة التنمية البشرية بوزارة المواصلات، محمد السبيعي، عن دمج إدارة الموارد البشرية وإدارة التدريب وإدارة التطوير في إدارة واحدة، تحت مسمى إدارة التطوير الإداري.

وقال السبيعي لـ “الجريدة” إن إدارة التطوير الإداري تتلخص أبرز مهامها في مراقبة 3 أقسام لتبسيط الإجراءات وتطوير الخدمة والوصف الوظيفي، وكذلك عقد الدورات التدريبية الداخلية والخارجية.

وأكد أن أساسيات نجاح أي جهة حكومية تتمثل في مدى استخدامها تطبيقات الحوسبة، موضحا أن وزارة المواصلات وفّرت هذه البرامج الرقمية ليستفيد منها الموظفون باستخدام هذه التكنولوجيا التي تمكّن من التراسل الإلكتروني، وبالتالي يقل الاستخدام الورقي، وتساعد على إنجاز المهام بدقة ومتابعة المشاريع ونشر التعاميم وعمل الاستطلاعات والتواصل مع المسؤولين”.

وأوضح أن من هذه التطبيقات والبرامج “office teams”، وهو برنامج مخصص لفرق العمل، ويستطيع من خلاله المشارك في الفريق التواصل مع الموظفين والاجتماع معهم دون الحاجة إلى الذهاب لقاعة الاجتماعات ورفع التقارير ومعرفة نسب الإنجاز وتبادل الملفات، إذ يمكن التحدث والمشاهدة عبر البث المباشر وسرعة التواصل بين الفريق، وتحديد أوقات العمل بكل سهولة ومرونة من خلال Task & To-do وبرنامج planner، لإنجاز المهام، وتوزيعها بين الموظفين ومتابعة نسبة الإنجاز ومدى التأخير على المشروع أو الهدف، وهي برامج مفعّلة في الوزارة، ونتمنى من الموظفين استخدامها.

برنامج «yammer»

وذكر أن من هذه البرامج أيضا برنامج “yammer”، وهو تطبيق مجتمعي يجمع موظفي الوزارة في مكان واحد، مثلا مجتمع خاص بقطاع الشؤون الإدارية والمالية، حيث يجتمع جميع المسؤولين والموظفين في مكان واحد، وهي ميزة لا يوفرها برنامج آخر، إذ سيجد الموظف فيه وكيل الوزارة والمسؤول والمدير، وبإمكانهم التعليق على أداء موظف والثناء عليه ومكافأته والتعليق على الأحداث داخل القطاع أو الوزارة، والاطلاع على أعمال اللجان وإرسال الملفات وعمل الاستطلاعات والدراسات بشكل كامل للقطاع، ونشر التعاميم والقرارات الصادرة بكل سهولة.

وأفاد السبيعي بأن الموارد البشرية أو العنصر البشري هو أهم العناصر في أي جهة أو مؤسسة تسعى إلى التطوير، قائلا إننا نسعى في وزارة المواصلات خلال المرحلة المقبلة إلى التدريب الموجه، في إطار الاهتمام بالعنصر البشري، سواء العنصر الفني أو الإداري أو الهندسي”.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا