توقيع مذكرة تفاهم لإدارة وتشغيل ميناء مبارك بين الصين والكويت

دسمان نيوز – انطلقت في العاصمة بكين أمس الجولة الأولى من جلسات المشاورات السياسية الكويتية – الصينية بين وزارتي خارجية البلدين لاستكمال مباحثاتهما حول مجمل الموضوعات والقضايا الثنائية محل الاهتمام المشترك.

وشهدت المشاورات لقاءات جمعت مساعد وزير الخارجية لشؤون اسيا السفير علي السعيد والوفد المرافق له مع مساعد وزير الخارجية الصيني تشن شاودونغ ورئيس دائرة شؤون غرب اسيا وشمال افريقيا في وزارة الخارجية الصينية وانغ دي كل على حدة.

وقال السعيد في تصريح لـ«كونا» ان هذه المشاورات تأتي في اطار الشراكة الاستراتيجية بين الكويت والصين وتنفيذا لاتفاقيات التعاون الثنائي لاسيما التي وقعت خلال زيارة الدولة التي قام بها سمو امير البلاد الشيخ صباح الأحمد لبكين في يوليو من العام الماضي.

وأضاف: استطعنا مع الجانب الصيني ان نستجلي جميع جوانب العلاقات ونلتمس أوجه التعاون والعقبات التي قد تواجه هذا التعاون، مضيفا انه تم خلال هذه المباحثات وضع «خطة واضحة» لمسيرة التعاون بين البلدين ولمستقبل واعد يأتي بالنفع على شعبي البلدين والتنمية فيهما.

وأعرب السعيد عن التطلع الى عقد الجولة الأخرى من المشاورات السياسية في الكويت العام المقبل لمتابعة تنفيذ الاتفاقيات التي تم التوقيع عليها من قبل مسؤولي البلدين ووضعها محل التنفيذ ورؤية نتائجها بشكل واقعي وملموس.

وأكد حرص الجانبين الكويتي والصيني على تنفيذ هذه الاتفاقيات «حيث نحصد حاليا نتائج بعض الاتفاقيات التي تم التوقيع عليها سابقا»، مشيرا الى وجود تفاهمات واتفاقيات كثيرة سيتم التوقيع عليها في المرحلة المقبلة من ضمنها «توقيع مذكرة تفاهم لادارة وتشغيل ميناء مبارك الكبير».

وعن وجود عقبات قد تعيق تنفيذ بعض الاتفاقيات قال السفير السعيد انه «ليس هناك عقبات بل هناك بعض الأمور البيروقراطية التي قد تعرقل التعاون هنا او هناك ويجب ان تؤخذ بعين الاعتبار عند رسم مسيرة مستقبلية للعلاقات».

وأوضح «استطعنا ان نطرح خلال مشاورات اليوم على الجانب الصيني هذه الأمور الذي بدوره وعد بتذليلها وهي لا تخرج عن إطار عقبات إدارية وبيروقراطية بحتة»، مبينا ان الجانب الصيني لديه أيضا «هواجس» بشأن عمل الشركات والجهات الصينية العاملة بالكويت لذا يأمل من الجانب الكويتي تذليل مثل هذه الأمور البيروقراطية في تنفيذ تلك الجهات العديد من المشاريع في الكويت.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا