ترامب يدعم استقالة بومبيو «المتورط»

دسمان نيوز – أكد الرئيس الأميركي دونالد ترامب أنه سيدعم وزير الخارجية مايك بومبيو إذا استقال من أجل الترشّح لمجلس الشيوخ، في وقت يزداد تورّط الدبلوماسي في ملف التحقيق الذي قد يفضي لعزل سيد البيت الأبيض.

ويعد إعراب ترامب عن دعمه لاستقالة حليفه المقرّب المحتملة أول تأكيد علني بأن بومبيو يفكّر في خوض المنافسة للوصول إلى مجلس الشيوخ في ولايته — كنساس.

وكان بومبيو الذي يتجنّب دائمًا إزعاج ترامب خجولاً في تصريحاته بشأن مسعاه للترشح لمجلس الشيوخ رغم أن الأمر بات شبه مؤكد نظراً لزياراته المتكررة لكنساس ومقابلاته الدورية مع وسائل الإعلام في الولاية.

وخلال مقابلة أجرتها معه شبكة “فوكس نيوز”، ذكر ترامب أن وزير الخارجية قال له “+أنظر، أفضّل البقاء حيث أنا+” لكنه أكد له أنه “يحب كنساس”.

وقال ترامب “إذا اعتقد أن هناك احتمالا بأن يخسر الحزب الجمهوري هذا المقعد، فأعتقد أنه سيقوم بذلك وسيحقق فوزاً كاسحًا لأنهم يحبونه في كنساس”.

وتعد كنساس ولاية جمهورية تقليديًا ولم تنتخب ديموقراطيًا في مجلس الشيوخ منذ العام 1932، وهي أطول فترة امتنعت أي ولاية خلالها عن انتخاب ممثل عن أحد الحزبين الرئيسيين في الولايات المتحدة.

لكن أي الحزبين لا يرغب بالمخاطرة في انتخابات العام المقبل التي يسعى ترامب خلالها للفوز بولاية ثانية.

وانتخبت كنساس ديموقراطيًا كحاكم لها العام الماضي. وبين المرشحين الجمهوريين لمجلس الشيوخ كريس كوباش — وهو ناشط مناهض للهجرة يستبعد أن يجذب الوسطيين.

وفي سبتمبر، برز بومبيو كسيّد السياسة الخارجية الأميركية بعد مغادرة مستشار ترامب للأمن القومي جون بولتون، الذي كان يعد عرّاب المناورات داخل واشنطن.

لكن نجاح بومبيو البالغ من العمر 55 عامًا في الوصول إلى مجلس الشيوخ سيضمن نوعًا من استمرارية نفوذه بغض النظر عن فوز ترامب أم لا العام المقبل أو حتى إذا غيّر الرئيس المتقلّب موقفه تجاهه.

ويُنظر إلى بومبيو، وهو مسيحي إنجيلي كان عضواً في الكونغرس له جذور في حزب الشاي الشعبوي، على أنه يطمح للترشح بنفسه للرئاسة سنة 2024.

وهناك كذلك ملف الفضيحة المرتبطة بأوكرانيا. وتعرّض بومبيو، الذي صوّر نفسه على أنه مدافع عن وزارة الخارجية عندما وصل إلى السلطة في مارس 2018، إلى انتقادات واسعة لعدم دفاعه عن الدبلوماسيين الذين كانوا على صلة بالفضيحة.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا