مساحة إعلانية

المشهد الثقافي المحلي يستقبل إصدارات متنوعة تشمل معظم الأجناس الأدبية

0
11

دسمان نيوز – استقبلت الساحة الأدبية المحلية راهنا مجموعة إصدارات متنوعة، تشمل معظم الأجناس الأدبية، وقدم الروائيون ليلى العثمان وسعود السنعوسي وبثينة العيسى وجميلة سيد علي وغيرهم أحدث أعمالهم، وأصدرت الشاعرة ندى السيد يوسف الرفاعي ديوانها “كاد المعلم أن يكون رسولا”، إضافة إلى مجموعة إصدارات أخرى تأتي بالتزامن مع معرض الكتاب.

المرأة والقطة

في مجال الرواية، أصدرت مكتبة صوفيا طبعة جديدة من رواية “المرأة والقطة” للروائية ليلى العثمان، والتي ترتكز على مقاربة نفسية، تستنطق من خلالها مكبوتات لا شعور أبطالها، فسلوكيات شخصيات هذه الرواية، بما فيها من القسوة والظلم المتعمد، جاءت نتيجة تجارب مرة حدثت لهم أثناء حياتهم.

كما صدر للأديب سعود السنعوسي عن الدار العربية للعلوم رواية “ناقة صالحة”، ومن أجوائها: “لن يفلتَ صالح أبداً من انتقام النَّاقةِ لو أنها رأت فعلَهُ بصغيرِها، وحمداً لله أنني سبقته قبل أن يفعل. للإبِل طباعٌ صعبة مثلَ حياتِنا، وفيَّةٌ إن أحبَّت، ولكنها مزاجية، وتغور الإساءة في قلبِها ولا تُسامِح من يسيء إليها، وصالح خير من يعرف ذلك. فلأحدِ أسلافِنا قصةٌ متوارثة، حين أساءَ لبعيرِه صعب المراس، أثقلَ عليه وآذاه في مأكلِه ومَشربِه بعدما شاخ. تربَّصَ له البعيرُ في أحد أسفارِه معه وحيداً بعيداً مقطوعاً عن القبيلة، وطارده حتى هربَ جدُّنا الأكبر إلى رأس تلٍّ عالٍ في الصَّحراء. ظلَّ يُراقبُ البعيرَ الهائج في الأسفل يتحرَّى لحظة هدأتِه أو غيابه بعد طول انتظار. أضناهُ العَطَشُ في التَّلِّ الصَّخري، وقرَّرَ النُّزولَ في اليوم الرَّابع. وافاه البعيرُ في الأسفلِ. عضَّه في كتِفِه وبرَكَ فوقه يهرسه”.

وقدمت الروائية بثينة العيسى روايتها الجديدة “حارس سطح العالم”، وتجري أحداثها في زمن ما بعد سقوط الديمقراطيات، وفي ذلك العالم المتخيل، تعمل الحكومة من أجل إسعاد مواطنيها، وتخليصهم من فوائض المشاعر والرغبات والأحلام والخيالات، وإبقائهم على الحالة الواقعية.

فأر القمة

بدورها، أصدرت القاصة والروائية جميلة سيد علي مجموعة قصصية بعنوان “دوائر لا تدور”، عن دار الفراشة للنشر والتوزيع، وتشمل المجموعة 6 قصص قصيرة مختلفة المواضيع والحجم، وهي: “التامور – جوى – دوائر لا تدور – عجوز في مقتبل العمر – فأر القمة – قبل… وبعد – ماء اللقاح”.

وفي مجال الشعر، صدرت للشاعرة ندى السيد يوسف الرفاعي الطبعة الأولى من ديوانها “كاد المعلم أن يكون رسولا”، الذي تحتفي فيه بقيمة المعلم ورسالته، إضافة إلى موضوعات إنسانية أخرى.

وأهدت الرفاعي ديوانها إلى النشء الصغير الذي يحتاج لتعلم ما كان عليه الجيل السابق، لتكون له جذور فيثمر حين يكبر وينضج، ووضعت في ديوانها العديد من القصائد التي تدور حول كثير من المفاهيم والقيم التربوية، كما يضم الديوان ترجمة إنكليزية للعديد من قصائد الديوان.

إلى ذلك، أصدر الشاعر عبدالله العنزي ديوانه الجديد بعنوان “مسٌّ من النور”.

إصدارات متنوعة

وضمن هذا السياق، تأتي مشاركة ذات السلاسل في معرض الكويت الدولي للكتاب هذا العام بشكل متميز، فقد وصل إنتاجها هذا العام إلى 109 كتب، تنوعت بين الكتب الأدبية من روايات وقصص، والترجمات الأدبية والفكرية وقصص الأطفال والكتب التاريخية وكتب التنمية الذاتية والتوعية الطبية.

ومن أبرز إصداراتها كتاب “خيال” للمذيع علي نجم ورواية “حابي” للكاتب طالب الرفاعي، ورواية “بين أنف وشفتين” للكاتبة علياء الكاظمي، ومن كتب التوعية الصحية كتاب “طيب ام شرير” للدكتور أحمد عبدالملك، كما تضمنت القائمة أحدث إصدارات الكاتب مظفر عبدالله راشد “بيت الكويت في القاهرة”.

ومن الترجمات الرواية المترجمة الفائزة بجائزة ايرالدي الإسبانية عنوانها “الجمهورية المضيئة”، للكاتب الاسباني أندريس باربا، وترجمها الروائي أحمد عبداللطيف، كما صدرت ترجمة جديدة لرواية “مزرعة الحيوان” للكاتب الإنكليزي جورج أوريل، ترجمها محمد الأسعد.

وتقدم “ذات السلاسل” للقارئ العربي مجموعة مترجمة من أشهر الحكايات الشعبية، منها الحكايات الشعبية الفارسية، جمعها د. محمد قاسم زاده، وترجمها د. غسان حمدان، إضافة للحكايات الشعبية اليابانية والحكايات الشعبية التركية، من ترجمة الكاتبة فضة المعيلي، والحكايات الشعبية اللاتينية ترجمة أحمد عبداللطيف، وعن السعادة كتاب “مفتاح السعادة” للكاتب الدنماركي مايك ويكيينج.

ومن الكتب الدينية كتاب “الحياة في القرآن” للدكتور ماجد الحلو، ومن الكتب التاريخية كتاب “عهد الشيخ عبدالله السالم الصباح” للدكتورة نورة الحبشب، ويقام في جناح ذات السلاسل للنشر عدد كبير من حفلات التوقيع لإصداراتها.

كما تقام حفلات التوقيع لإصدارات “ذات السلاسل” من كتب الأطفال في جناح “السلاسل كيدز”، وتقام العديد من ورش الحكي، حيث صدر عدد كبير من قصص الأطفال التربوية والتعليمية، منها قصص الأطفال “سلسلة الله في كل مكان”، للكاتبة فاطمة المعدول، ورسوم الفنانة نادين صيداني، وقصة “بالحب نهزم التنمر” للكاتبة فاطمة المعدول، ورسوم الفنانة هيام صفوت.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا