مصدر امني : رجال المؤسسات الاصلاحية وتنفيذ الاحكام عمموا اوصاف السجين الهارب بأنه «قمحي البشرة ونحيف ولديه لحية خفيفة»

دسمان نيوز – أكد مصدر امني مطلع ان رجال المؤسسات الاصلاحية وتنفيذ الاحكام عمموا اوصاف السجين الهارب بأنه «قمحي البشرة ونحيف ولديه لحية خفيفة» على عموم المنافذ البرية والبحرية والجوية، وكذلك تم تعميم اوصافه على قطاعات امنية ميدانية.

وكشف المصدر عن ان اجهزة وزارة الداخلية ومباحث التنفيذ قامت على مدار الايام الماضية بعمل مداهمة لمنزل احد اقاربه في منطقة صباح السالم وكذلك قامت بمداهمة جاخور في منطقة كبد كان يشتبه بوجود السجين داخله، الا ان رجال المباحث لم يعثروا عليه.

واشار المصدر الى ان المعلومات المتوافرة عن السجين بأنه لايزال متواجدا في الكويت، وانه يرجح ان يكون متواريا عن الانظار لدى احد اقاربه او اصدقائه، مؤكدا ان هناك جهودا مكثفة ومتواصلة لسرعة ضبطه واحضاره.

وقال المصدر ان التحقيقات التي اجريت مع الحراس الثلاثة وايضا مع سجين آخر كان يرافق المتهم الهارب خلصت الى عدم وجود شبهة للتواطؤ مع السجين حتى يهرب، مشيرا الى ان الارجح ان يكون الامر مرتبطا بإهمال للمسؤولية.

واشار المصدر الى ان جميع العسكريين والسجين اتفقوا فيما بينهم على ان السجين الهارب الذي كان مصابا في القدم تم نقله الى العلاج في مستشفى الفروانية بناء على توصية من مستشفى السجن وقالوا ان السجين كان يناشد رجال الامن، منذ انطلاق مركبة المؤسسات الاصلاحية من داخل السجن، فك الاساور الحديدية حول قدمه لأنها تؤلمه.

وعليه، تم فك الاساور، ولدى توقف المركبة مقابل مستشفى الفروانية قام السجين بكسر الزجاج والشبك الحديدي وهرب جريا على الاقدام.

وفي الوقت الذي اكد فيه المصدر عدم وجود شبهة تورط من قبل العسكريين، ألمح إلى امكانية أن يكون قد نسق مع شخص آخر بحيث يستطيع ان يساعده على الهرب، مشيرا الى ان احد العسكريين سارع خلف السجين دون ان يتمكن من اللحاق به.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا