محتجون يحرقون بنوك إيرانية ويغلقون أخرى

دسمان نيوز – أضرم محتجون إيرانيون النار،  في عدد من المصارف الحكومية في مناطق مختلفة من البلاد، مع بدء السلطات قطع شبكة الإنترنت في العديد من المدن.

وبحسب قناة ”در“ التابعة للمعارضة، أن ”محتجين في مدينة “بهبهان” التابعة لمحافظة خوزستان جنوب إيران، أقدموا على إحراق مبنى البنك الوطني الإيراني المؤلف من ثلاثة طوابق

وأوضحت القناة أن قوات الأمن قامت بإطلاق الرصاص ضد المحتجين كما استخدمت الغاز المسيل للدموع مع تزايد أعداد المحتجين في مركز مدينة بهبهان، وفي مدينة ساري شمال البلاد، أقدم محتجون على إحراق مبنى مصرف ”أنصار“ التابع للحرس الثوري الإيراني.

واشتدت الاحتجاجات في مدينة خرم آباد التابعة لمحافظة لرستان غرب إيران، بحسب ما ذكر موقع ”الأخبار العاجلة“ الإيراني المقرب من المتشددين، حيث طالبت بتحسين الأوضاع الاقتصادية والمعيشية والتراجع عن قرار رفع أسعار البنزين“، مضيفًا أن هناك من وصفهم بالمندسين يحاولون حرف الاحتجاجات للتحول إلى مطالب سياسية.

وفي مدينة رضا شهر التابعة لمحافظة أصفهان، أقدم محتجون على إحراق محطة لتعبئة الوقود احتجاجًا على رفع أسعار البنزين.

في وقت سابق، أبدى المرجع الديني البارز في مدينة قم وسط إيران، صافي الكلبايكاني، تخوفه من تصاعد الاحتجاجات المناهضة للنظام والحكومة على خلفية زيادة أسعار البنزين لثلاثة أضعاف والذي بدأ تطبيقه منذ أمس الجمعة.

ودعا المرجع أعضاء مجلس الشورى الإسلامي (البرلمان) إلى إلغاء خطة زيادة أسعار الوقود، مطالبًا بإجراءات فورية لحل مشكلات الناس بالتشاور مع كبار الخبراء والمختصين في مجال الاقتصاد.

وشهدت العديد من المناطق الإيرانية ما سمي بالعصيان المدني من خلال إطفاء السيارات أمام محطات الوقود والشوارع العامة احتجاجًا على ارتفاع أسعار البنزين.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا