تقرير للـ «فايننشال تايمز» حول مشاركة السعودية والإمارات والبحرين في «خليجي 24» : الديبلوماسية الهادئة لصاحب السمو قد تنهي الأزمة الخليجية

دسمان نيوز – قالت صحيفة الـ «فايننشال تايمز» البريطانية، إن قرار السعودية والإمارات إرسال فريقيهما إلى الدوحة للمشاركة في مباريات «خليجي 24» دليل على أن الديبلوماسية الهادئة التي يقودها صاحب السمو الأمير الشيخ صباح الأحمد قد تؤدي إلى إنهاء النزاع أو على الأقل تخفيف حدته.

وفي سياق تقرير لها حول دور منافسات كرة القدم في تخفيف التوتر في الخليج، اعتبرت الـ «فايننشال تايمز» أن مشاركة الرياض

وأبو ظبي والمنامة شكلت مفاجأة ومؤشرا على إمكانية تخفيف التوتر بين الاشقاء، بعد أكثر من عامين على الأزمة الخليجية، في اشارة الى اعلان الدول الثلاث المشاركة في دورة كأس الخليج المقررة في قطر من 24 نوفمبر إلى 6 ديسمبر. ونقلت عن المحلل السياسي عبد الخالق عبدالله من أبوظبي قوله إن «هذا القرار الرياضي قرار سياسي بالدرجة الأولى، إنه تحضير لما هو أكبر».

وترى الصحيفة أن المؤشرات الأولى على التقارب بين الطرفين ظهرت في مايو عندما حضر الوزير الأول القطري قمة مجلس التعاون الخليجي في مكة بعد الهجوم على الناقلات النفطية في خليج عمان، واتهمت إيران بتنفيذ الهجوم.

كما التقى جميع وزراء داخلية مجلس التعاون الخليجي هذا الشهر في عمان، وهناك أمل في أن يلتقي وزراء الخارجية قبل نهاية العام.

وقال مسؤول سعودي الأسبوع الماضي قوله في واشنطن إن قطر «اتخذت خطوات مشجعة» في اتجاه حل الأزمة لكنها بحاجة إلى المزيد، حسب ما نقلته صحيفة الشرق الأوسط السعودية.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا