احتجاز 3 من رجال الأمن على خلفية هروب نزيل ركضاً مقابل مستشفى الفروانية

دسمان نيوز – شرعت أجهزة وزارة الداخلية في البحث عن سجين كويتي تمكن من الهرب بعد تلقيه العلاج في مستشفى الفروانية، وقد استغل السجين عدم وضع الأساور الحديدية وفرّ ركضا على الأقدام.

هذا، وتم احتجاز 3 من رجال الإدارة العامة للمؤسسات الإصلاحية وتنفيذ الأحكام على خلفية إهمالهم في رعاية موقوف، وفتح تحقيق معهم نظير عدم اتخاذهم الإجراءات الأمنية وفك الأساور الحديدية من النزيل الهارب.

يشار الى ان النزيل الهارب محكوم عليه من قبل محكمة أول درجة بالسجن لـ 15 عاما على ذمة قضية اعتداء بالضرب، وكان برفقة نزيل آخر في مستشفى الفروانية قبل الهرب.

إلى ذلك، أكد مصدر امني ان رجال المؤسسات الإصلاحية وتنفيذ الأحكام انتقلوا الى مستشفى الفروانية لتفريغ كاميرات المراقبة ومعرفة ملابسات الهروب، وإذا ما كان للسجين شركاء ساعدوه في تنفيذ ما خطط له.

وكانت عمليات وزارة الداخلية تلقت صباح امس بلاغا بعد تمكن نزيل كويتي من الهرب خلال وجوده امام مستشفى الفروانية، وبانتقال رجال الأمن تبين ان السجين كان برفقة آخر و3 من رجال المؤسسات الإصلاحية، وقال المصدر انه لدى وجود السجين في حافلة لنقله من المستشفى الى السجن ادعى أن هناك آلاما في قدمه المصابة، وطلب فك الأساور الحديدية من قدميه وهو ما نفذه بالفعل رجال الأمن مراعاة لحالته.

وأضاف المصدر: عمد السجين بعد فك قيوده إلى كسر نافذة الحافلة والهرب منها مسرعا.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا