صحيفة (هآرتس): التحقيق الاول في استشهاد شاب فلسطيني من مخيم العروب قرب الخليل امس الاثنين اظهر انه لم يشكل أي خطر على الجنود عندما قتلوه

دسمان نيوز – قالت صحيفة (هآرتس) الاسرائيلية اليوم الثلاثاء ان التحقيق الاولي في استشهاد شاب فلسطيني من مخيم العروب قرب الخليل امس الاثنين اظهر انه لم يشكل أي خطر على الجنود عندما قتلوه.

واضافت الصحيفة ان “القوة ما كان يجب ان تستخدم النيران الحية” حيث لم يعرف الجيش الاسرائيلي ما اذا كان الفلسطيني الشهيد عمر البدوي البالغ من العمر (22 عاما) متورط في القاء زجاجات حارقة قبل اطلاق النار”.

واوضحت الصحيفة ان التحقيق جرى بناء على شريط مصور التقطه صحفييون تواجدوا في مكان البدوي اثناء اصابته برصاص الاحتلال عندما خرج من منزله.

ونقلت الصحيفة الاسرائيلية عن احد جنود الاحتلال انه “شاهد البدوي في المنطقة التي القيت منها زجاجات حارقة ويحمل منشفة في يده اعتقد الجندي انها زجاجة حارقة فاطلق النار عليه”.

وقال صحفييون تواجدوا في المكان ان البدوي خرج من منزله لاطفاء النيران التي اشتعلت في شجرة قرب منزله جراء المواجهات مع جيش الاحتلال الذي استهدفه برصاصة اصابته بالصدر.

يذكر ان جيش الاحتلال اجرى تحقيقات مماثلة مع جنود اسرائيليين ولم يتخذ اي اجراء بحقهم وغالبا ما يتم اعتقالهم لايام فقط وهو ما يشجع جيش الاحتلال على ارتكاب الجرائم بحق الفلسطينيين وفقا للمؤسسات الحقوقية.

وكان مجلس الوزراء الفلسطيني دان قتل جنود الاحتلال الشاب البدوي بدم بارد خلال محاولته اطفاء حريق شب على مدخل المخيم.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا