مساحة إعلانية

بورصة الكويت نظمت النسخة الرابعة من يومها المؤسسي الذي يشمل اجتماعات مكثفة بين الشركات المدرجة

0
17

دسمان نيوز – نظمت بورصة الكويت، أمس، النسخة الرابعة من يومها المؤسسي الذي يشمل اجتماعات مكثفة بين الشركات المدرجة في بورصة الكويت وشركات استثمارية عالمية وذلك في إمارة دبي، بالتعاون مع مورغان ستانلي.

وقالت البورصة، في بيان صحافي أمس، إن يومها المؤسسي يهدف إلى التعريف بالفرص الاستثمارية الواعدة في السوق المالي الكويتي. وشارك في اليوم المؤسسي، الذي أقيم في مركز دبي المالي العالمي، أكثر من 20 شركة استثمارية عالمية رائدة و10 شركات مدرجة بالسوق الكويتي، كما استعرضت بورصة الكويت أبرز الإنجازات التي حققتها أخيراً في رحلة تطوير السوق المالي الكويتي في اجتماعات جانبية خاصة.

وتمثل الشركات الكويتية من مختلف القطاعات بما في ذلك القطاع المصرفي، وقطاع الاتصالات، وقطاع الخدمات المالية، وقطاع السلع الاستهلاكية، إضافة إلى قطاع الصناعات.

وعقدت الشركات الكويتية المشاركة أكثر من 150 اجتماعاً مع المؤسسات الاستثمارية العالمية الرائدة ومديري الأصول المالية، التي تنوعت بين بنوك تجارية، وصناديق استثمار، وصناديق تحوط، وصناديق تقاعد، وشركات تأمين، تناولت فيها آخر تطورات الشركات الكويتية المشاركة من حيث الأداء التشغيلي والمالي وبحث فرص الاستثمار بها من خلال أسهما المدرجة في بورصة الكويت.

كما سلطت البورصة من خلال اجتماعات أخرى عقدتها مع الحاضرين الضوء على إنجازاتها في تطوير السوق المالي الكويتي الذي تميز أخيراً بالسيولة والشفافية.

وتحدثت بورصة الكويت عن ترقيتها إلى مصاف الأسواق الناشئة ضمن مؤشرات فوتسي راسل FTSE Russell وإس آند بي داو جونز S&P Dow Jones، كما حصلت الكويت على الموافقة المشروطة للترقية في مؤشر MSCI منذ عدة أشهر.

وتعليقاً على ذلك، قال محمد العصيمي الرئيس التنفيذي لبورصة الكويت، “يسعدنا أن نحقق هذا النجاح الكبير في اليوم المؤسسي بمشاركة عدد كبير من أبرز الشركات الإستثمارية العالمية، مما أتاح لنا وللشركات المدرجة عرض الفرص الواعدة التي يقدمها السوق الكويتي.

وأضاف العصيمي أن بورصة الكويت رسمت لنفسها استراتيجية طموحة لتعزيز جاذبية السوق من خلال تنفيذ أفضل الممارسات وقد بدأنا نرى نتائج جهودنا في تعزيز إمكانية الوصول إلى السوق ومدى كفاءة عملياته، وتحسين القيمة المقترحة للمستثمرين، وحماية حقوق المُصدرين والمستثمرين على حد سواء من خلال مبادرات مختلفة، بما في ذلك إدراج السوق الكويتية في مؤشرات عالمية رائدة، وإنشاء أُطر تنظيمية وقانونية قوية، وحوكمة الشركات، وإدخال معايير قوية للمحاسبة والإبلاغ.”

وتعزيزاً لسمعة بورصة الكويت كمنصة استثمارية مجزية للمُصدرين والمستثمرين والمشاركين الآخرين في السوق على حد سواء، قدمت الشركة مبادرات استراتيجية واسعة لتطوير السوق بالتعاون مع هيئة أسواق المال والشركة الكويتية للمقاصة.

وكانت الإصلاحات التنظيمية والقانونية والتشغيلية وتطوير البنية التحتية الأخيرة التي طبقتها الشركة أدت إلى زيادة في السيولة وتعزيز ثقة المستثمرين، وحسّنت بشكل كبير إمكانية وصول المستثمرين من المؤسسات الدولية إلى سوق الأسهم في الكويت.

وتعتبر “الاجتماعات المكثّفة” هي الأحدث ضمن سلسلة الفعاليات التي تنظمها الشركة بهدف الترويج للسوق الكويتي وبورصة الكويت بين المستثمرين الإقليميين والدوليين، إذ استضافت الشركة سابقاً فعاليات مماثلة في كل من دبي ولندن، كما شاركت بورصة الكويت في العديد من الفعاليات في الولايات المتحدة والمملكة المتحدة وعدد من الدول الآسيوية والإقليم عموماً.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا