أريج الغانم: الكلية المكانية تتسع لـ 5 آلاف طالب وطالبة خلال العام الدراسي المقبل

دسمان نيوز – كشفت عضوة مجلس الأمناء في «الأميركية الدولية» أريج الغانم، عن سعة الكلية المكانية، مبينة أنها تتسع لـ 5 آلاف طالب وطالبة، خلال العام الدراسي المقبل.

قالت عضوة مجلس الأمناء في «الأميركية الدولية» أريج الغانم، إن الكلية تتسع لاستقبال 5 آلاف طالب وطالبة في سبتمبر المقبل، ضمن برامج البكالوريوس، بمختلف التخصصات التي ستنطلق خلال العام الدراسي المقبل، لافتة إلى أن «هذه الاعداد لا نستقبلها في آن واحد، ولكن ستكون بالتدريج، كما أننا سنبدأ باستقبال أعداد قليلة في السنوات القادمة ومن ثم نقوم بالتوسع».

وبينت الغانم، في تصريح للصحافيين على هامش الفعالية الأولى التي نُظمت في الكلية الأميركية أمس، أن «تنظيم الفعالية تم عبر دعوة وجهتها السفارة الاميركية لنا بمناسبة أسبوع اكتشاف اميركا، بالتعاون مع الفرقة الموسيقية العسكرية»، مضيفة أنها «فرصة لتجمع الطلبة والتعرف على مباني الجامعة ومناهجها والبرامج التي تطرحها».

وتابعت: «بذلنا جهودا كبيرة جدا في إنشاء هذا الصرح الأكاديمي، وكان من المهم أن يكون على أكمل وجه وجاذباً للتعليم والدراسة، ونأمل أن ينافس كبرى الجامعات في العالم، ونحن على يقين من تحقيق هذا الهدف، ولكن نحتاج إلى بعض الوقت»، مؤكدة أن «إدارة الجامعة تسير بخطى صحيحة في هذا المشروع، ونحن واثقون من أننا سوف نصل الى الهدف المنشود».

وذكرت أن «التعاون مع السفارة الأميركية مثمر جدا، والملحق الثقافي يثني على تنظيم هذه الفعالية، وعلى المبنى والبرامج التي نطرحها، كما ذكر أنه لأول مرة يرى هذا التنظيم في المؤسسات التعليمية الموجودة في الكويت»، آملة استمرار التعاون مع السفارة «في ظل البرامج التي تطور مستوى طلبتنا، كما أننا نستعين بأي جهة داخل دولة الكويت لدعم طلبتنا».

وبينت الغانم أن التخصصات الموجودة في الكلية تتمثل في الهندسة، وإدارة الأعمال، والتصميم الداخلي، والمشروعات الصغيرة، مشيرة إلى أنه «سيتم تنظيم بعض البعثات الداخلية، وهذا أمر مؤكد بحيث تم تقديم أكثر من بعثة لهذا العام الدراسي، وسوف نستمر في تنظيم برنامج للبعثات الداخلية على مدى السنوات القادمة. كما أننا قمنا بتقديم برنامج خاص في المنح الدراسية يتبع شروطاً معينة ومن يستوفيها فستعطى له المنحة في الجامعة».

وأضافت الغانم أن إحدى الشركات العالمية في الولايات المتحدة صممت الجامعة، لافتة إلى «اننا نستوفي جميع شروط الجامعات العالمية، وأننا نجحنا في تحقيق هذا الهدف من جانب تجهيز المباني بالمرافق التي يحتاج إليها الطلبة في مختلف تخصصاتهم، ونوفر أعضاء هيئة تدريس على قدر كبير من المؤهلات العالمية».

من جانبه، قال نائب رئيس الكلية للشؤون الأكاديمية البروفيسور موسى محسن إن فعالية الكلية تتم بالتعاون مع السفارة الأميركية ضمن الأسبوع الثقافي، وهي فعالية فنية موسيقية بالتعاون مع فرقة من الجيش الأميركي، وهي جزء من النشاط الطلابي لدينا، مؤكدا أن الكلية افتتحت أبوابها في سبتمبر الفائت وتطرح حاليا برامج الدبلوم في تخصصات الادارة والمحاسبة والتمويل والابتكار والتصميم الجرافيكي والتصميم الداخلي وأنظمة المعلومات.

وأوضح محسن أن الافتتاح يعتبر تجريبيا وليس بداية فعلية للجامعة، حيث ستكون في سبتمبر المقبل ونقوم الآن بالتنسيق مع وزارة التعليم العالي ومجلس الجامعات الخاصة للتحول الى الجامعة الأميركية الدولية بداية العام الدراسي المقبل، مؤكداً أنها سوف تطرح برامج البكالوريوس من الصفر إلى الأربعة في تخصصات جديدة منها: هندسة مدنية وميكانيكية وصناعية وطبية وهندسة كهرباء وكمبيوتر والذكاء الاصطناعي، إضافة الى برامج البكالوريوس في إدارة الأعمال.

وأضاف أن هناك تعاونا كبيرا مع وزارة التعليم العالي، «حيث لا نستطيع أن نباشر بطرح برامج دون موافقتها، وكل خطواتنا مدروسة وتتم بالتنسيق التام معها»، مؤكداً أن «آلية قبول الطلبة تتم بعد التحقق من صحة اعتمادها، ولنا شراكة مع كبرى الجامعات الدولية وكل البرامج التي نطرحها تكون بالتعاون مع هذه الجامعات وشهاداتنا سوف تكون على المستوى العالمي إن شاء الله».

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا