كواليس المصالحة بين الحكومة اليمنية والانتقالي الجنوبي

دسمان نيوز – بعد فترة من الاختلافات في وجهات النظر التي أدت في بعض الأحيان إلى نشوب اشتباكات بين الطرفين، قررت الحكومة اليمنية والمجلس الانتقالي الجنوبي نبذ الخلافات جانبًا والوصول إلى حلول ترضي الطرفين من أجل إنهاء الأزمة، والتوحد حول الهدف الحقيقي المتمثل في مواجهة الانقلاب الحوثي.

وأعلن سفير السعودية لدى اليمن، محمد آل جابر، عن التوصل إلى اتفاق بين الحكومة اليمنية والمجلس الانتقالي الجنوبي، برعاية العاهل السعودي، الملك سلمان بن عبد العزيز، وولي العهد الأمير محمد بن سلمان.

وقال السفير السعودي: إن مراسم توقيع اتفاق الرياض، ستجري الثلاثاء المقبل، بقيادة الأمير محمد بن سلمان، وحضور ولي عهد أبو ظبي، الشيخ محمد بن زايد، والرئيس اليمني، عبد ربه منصور هادي.

وثمن آل جابر، دور الرئيس هادي ووفدي الحكومة اليمنية والمجلس الانتقالي “في التوصل لاتفاق الرياض، وتغليبهم مصلحة اليمن وشعبه ونبذ الفرقة، وتوحيد الصفوف لتحقيق الأمن والاستقرار وفتح المجال للبناء والتنمية”.

وفي الأسبوع الماضي، نقلت صحيفة “الشرق الأوسط” عن مصادر سعودية مطلعة، أن الاتفاق ينص على تشكيل حكومة كفاءات من 24 وزيرا، مناصفة بين المحافظات الجنوبية والشمالية، كما ينص على عودة رئيس الحكومة الحالية إلى عدن، لتفعيل مؤسسات الدولة كافة.

ويتضمن اتفاق الرياض أيضا إعادة ترتيبات للقوات العسكرية والأمنية في المحافظات الجنوبية، على أن يشرف تحالف دعم الشرعية في اليمن بقيادة السعودية، على لجنة مشتركة لتنفيذه.

كما شمل الاتفاق، تفعيل الجهاز المركزي للرقابة والمحاسبة وتطعيمه بشخصيات نزيهة، وتفعيل هيئة مكافحة الفساد، وإعادة تشكيل وتفعيل المجلس الاقتصادي وربطه برئيس الوزراء، لدعم السياسات المالية والنقدية ومكافحة الفساد.

وتضمن أيضا عودة جميع القوات التي تحرّكت من مواقعها ومعسكراتها الأساسية باتجاه عدن وأبين وشبوة منذ بداية أغسطس الماضي، إلى مواقعها السابقة بكل أفرادها وأسلحتها، لتحل محلها قوات الأمن التابعة للسلطة المحلية، خلال 15 يومًا من توقيع الاتفاق.

من جهته، صرح وزير الدولة الإماراتي للشئون الخارجية، أنور قرقاش، بأن مراسم اتفاق الرياض أثبت قدرات التحالف العربي.

وأضاف قرقاش: “تحالف الحزم بقيادة السعودية الشقيقة أثبت حضوره العسكري والسياسي، وحافظ على التوازن الاستراتيجي في المنطقة، ومراسم توقيع اتفاق الرياض بجهود سعودية استثنائية دليل على حيوية التحالف وقدراته وأهميته”.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا