ماني ينقذ ليفربول من فخ أستون فيلا بفوز شاق

دسمان نيوز – نجا المتصدر ليفربول من هزيمة أولى له هذا الموسم، وحوّل تأخره أمام مضيفه أستون فيلا بهدف إلى فوز بنتيجة (2-1)، مساء اليوم السبت، ضمن الجولة الـ11 من الدوري الإنجليزي الممتاز.

وسجل المصري محمود حسن تريزيجيه هدف أستون فيلا بالدقيقة 21، وعادل أندي روبرتسون للفريق الضيف بالدقيقة 87 من صناعة السنغالي ساديو ماني، الذي تعملق وأحرز هدف الفوز في الدقيقة 90+4.

ورفع ليفربول رصيده في الصدارة إلى 31 نقطة بفارق 6 نقاط أمام حامل اللقب مانشستر سيتي، الذي بدوره فاز على ساوثهامبتون (2-1)، فيما تجمد رصيد أستون فيلا عند النقطة 11.

الشوط الأول

سنحت فرصة لأستون فيلا لافتتاح التسجيل في الدقيقة الأولى، عندما وصلت الكرة إلى الغازي على حدود منطقة الجزاء، فسدد كرة لم يجد الحارس البرازيلي أليسون بيكر صعوبة في السيطرة عليها.  

ولم يستطع ليفربول الاستفادة من استحواذه المتواصل على الكرة، حتى الدقيقة 16 عندما رفع هندرسون الكرة ليرتقي لها ماني بصعوبة وتمر محاولته بجانب المرمى، وتصدى حارس أستون فيلا توم هيتون لمحاولة من صلاح نحو القائم القريب في الدقيقة 18.

وتقدم أستون فيلا في النتيجة بالدقيقة 21، عندما نفذ ماكجين ركلة حرة، كسر تريزيجيه من خلالها مصيدة التسلل وسدد مباشرة بين قدمي أليسون الذي حاول ردها دون فائدة، وتأكد الحكم من صحة الهدف عبر الفار.

وألغى الحكم هدفا لفيرمينو في الدقيقة 28 بعد الاستعانة بتقنية الفيديو التي أوضحت تسلل المهاجم البرازيلي بمسافة لا تستحق الذكر، وحاول تريزيجيه إضافة الهدف الثاني في الدقيقة 36، إلا أنه قابل عرضية الغازي بطريقة متهورة بتذهب الكرة إلى ركلة مرمى.

وحاول ليفربول تدارك الأمور قبل نهاية الشوط الأول، فمرر ماني الكرة داخل منطقة الجزاء إلى صلاح الذي قابلها بلمسة واحدة بعيدة فوق المرمى بالدقيقة 43.

Volume 0%

الشوط الثاني

وانطلق ليفربول في الشوط الثاني باحثًا عن التعادل، فأرسل ماني كرة عرضية نحو فيرمينو الذي ذهبت محاولته فوق المرمى بالدقيقة 47، ورفع ألكسندر-أرنولد كرة من الناحية اليمنى نحو القائم البعيد فقابلها ماني برأسه لكن الحارس هيتون كان لها بالمرصاد في الدقيقة 59.

وأشرك مدرب ليفربول يورجن كلوب، ديفوك أوريجي مكان فينالدوم، وأليكس أوكسليد تشامبرلين مكان صلاح، وكاد تشامبرلين يترك تأثيرًا فوريًا لكن مينجز وقف أمام تسديدته في الدقيقة 67.

وشارك أحمد المحمدي، في تشكيلة أستون فيلا مكان جولبيرت، واقترب ليفربول من معادلة النتيجة في الدقيقة 74، عندما وضع فيرمينو الكرة أمام لالانا الذي سدد بعيدًا عن المرمى.

وانطلق تريزيجيه بهجمة مرتدة وواجه المرمى قبل أن يمرر بأناقة إلى الغازي الذي حاول إعادتها للدولي المصري قبل أن يبعدها الدفاع في الدقيقة 80، واقتحم ألكسندر-أرنولد من الناحية اليمنى قبل أن يسدد كرة بيسراه مرت بجوار المرمى في الدقيقة 84.

وعاد ليفربول في الدقيقة 87، عندما رفع البديل ماني كرة عرضية قابلها روبرتسون برأسه قوية في الشباك.

واشتعل الملعب، حتى أتى هدف الفوز بالدقيقة الرابعة من الوقت بدل الضائع، عندما نفذ ألكسندر-أرنولد ضربة ركنية قابلها ماني من وضعية صعبة لتذهب الكرة في الزاوية البعيد لمرمى أستون فيلا.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا