الإنتر في ضيافة بريشيا اليوم

دسمان نيوز – عاد لاتسيو لتذوق طعم الفوز في “السيري آ” بعدما حقق فوزاً قاتلاً خارج قواعده على فيورنتينا (1-2) في اللقاء الذي أقيم أمس الأول على ملعب “أرتيميو فرانكي” ضمن الجولة التاسعة بدوري الدرجة الأولى الإيطالي لكرة القدم.

وكان الفريق العاصمي هو صاحب المبادرة التهديفية على مدار اللقاء، إذ افتتح سجل الأهداف في الدقيقة 22 عن طريق الأرجنتيني الشاب خواكين كوريا، قبل أن يرد لاعبو “الفيولا” سريعاً بهدف التعادل بعد ست دقائق، وحمل توقيع المهاجم الواعد فيديريكو كييزا.

وفي الوقت الذي كانت المباراة تتجه فيه للتعادل، وضع المهاجم الدولي الكبير تشيرو إيموبيلي بصمته المعتادة بهدف الانتصار القاتل في الدقيقة 89، ليرفع محصلته إلى 10 أهداف يتربع بها على عرش هدافي المسابقة بفارق هدفين عن الكولومبي لويس مورييل، مهاجم أتالانتا.

وفي الوقت المحتسب بدلاً من الضائع أهدر الإكوادوري المخضرم فيليبي كايسيدو فرصة مضاعفة النتيجة بإضاعة ركلة جزاء.

وعاد لاتسيو بهذا الفوز لحصد النقاط الثلاث بعد تعادلين متتاليين أمام بولونيا ثم أتالانتا، ليرفع رصيده من النقاط إلى 15 يقفز بها إلى المركز السادس بفارق نقطة وحيدة خلف غريمه وجاره اللدود روما، الذي فاز في وقت سابق على ميلان بنتيجة (2-1).

أما فيورنتينا، فتلقى خسارته الثالثة هذا الموسم، ليواصل نزيف النقاط بعد التعادل في الجولة الماضية سلباً أمام بريشيا، ليبقى في المركز التاسع بـ 12 نقطة.

الإنتر يختبر بريشيا

ويحل إنتر ميلان اليوم ضيفاً على بريشيا في المرحلة العاشرة من الدوري الايطالي، إذ يأمل فريق المدرب أنتونيو كونتي تحقيق فوز سيجعله في المركز الأول، بما أن الفارق حالياً بين الغريمين نقطة واحدة.

وفرط إنتر السبت في فرصة انتزاع الصدارة من يوفنتوس حين اكتفى بالتعادل على أرضه مع بارما 2-2، بعدما سبقه فريق “السيدة العجوز” بالتعادل أيضاً مع مضيفه ليتشي 1-1.

ورأى كونتي بعد المباراة التي أنهى فيها إنتر الشوط الأول متخلفاً 1-2، أنه لا يمكنه لوم اللاعبين “لأنها مباراتنا الثالثة في ستة أيام ولدينا دائما نفس التشكيلة بسبب عدة مشاكل. وأنا لست سعيدا بهذا على الإطلاق”.

وقال: “على سبيل المثال، واجه (الهولندي) ستيفان دي فراي مشكلة في عضلات المحالب، و(الغاني) كوادوو أسامواه في ركبته. مع كل هذا يصبح من الصعب اللعب كل ثلاثة أيام (…) الموضوع مرهق على المستويين الذهني والبدني. يتعين علينا كفريق تقييم وفهم ما يمكننا تحسينه”.

أما لاعب الوسط أنتونيو كاندريفا، فقال لتلفزيون النادي: “تعادلنا في مباراة كنا بحاجة إلى الفوز بها. بعد شوط أول ضعيف، أصبحنا أفضل بعد استراحة الشوطين. هناك ندم لاكتفائنا بالحصول على نقطة فقط”.

ومن المتوقع ألا يواجه إنتر صعوبة في حسم مباراته الأولى مع بريشيا منذ 2011 نتيجة هبوط الأخير إلى الدرجة الثانية، لاسيما أن ضيفه حقق فوزين فقط في تسع مباريات، ولم يحصل إلا على نقطة واحدة من مبارياته الثلاث بين جماهيره.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا