معدلات الأمطار لم تتجاوز 10 ملم

دسمان نيوز  -كشفت الأمطار، التي هطلت على البلاد خلال اليومين الماضيين, رغم مستوياتها المتدنية التي لم تتجاوز 10 ملم, بعض الثغرات في مشاريع إنشائية, لاسيما في بعض مباني ومواقف كليات جامعة الكويت بالشدادية، وعند مداخل مستشفى جابر، حيث تسربت مياه الخرير إلى ممرات الجامعة، وأغرقت مواقفها, كما تسببت الأمطار في تكوين بركة مياه عند مدخل المستشفى، الأمر الذي أدى إلى عرقلة الدخول والخروج من المبنى.

واتخذت الجهات الحكومية إجراءاتها تحسباً لأي طارئ بالتزامن مع موجة الأمطار التي توقعت الأرصاد الجوية أن تنتهي مساء اليوم.

معدل المتساقطات

وكانت البلاد شهدت ليل أمس الأول أمطاراً رعدية، ترافقت مع نشاط ملحوظ للرياح وارتفاع الأمواج البحرية أكثر من سبع أقدام، وقد سجل معدل سقوط الأمطار حتى ظهر أمس في العبدلي ومطربة 10 ملم والجهراء 5 ملم والجابرية 3.9 ملم وجال اللياح 3 ملم والسالمية 2 ملم والمطار 0.5 ملم.

وتوقع مراقب التنبؤات الجوية في الإدارة عبدالعزيز القراوي استمرار هذه الحالة حتى مساء اليوم، إذ تقل السحب وفرص الأمطار تدريجيا، مضيفا ان السبب في ذلك يعود إلى تأثر البلاد بامتداد للمنخفض السوداني الموسمي الذي يجلب معه كتلة هوائية حارة ورطبة على سطح الأرض، بالتزامن مع وجود منخفض جوي في طبقات الجو العليا، مصحوبا بتيار هواء نفاث بارد وفروق درجات الحرارة بين سطح الأرض وطبقات الجو العليا مما يؤدي إلى زيادة حالة عدم الاستقرار.

من جهتها، دعت وزارة الداخلية المواطنين والمقيمين إلى أخذ الحيطة والحذر من جراء حالة عدم استقرار الأحوال الجوية في البلاد، معلنة أن الأجهزة الأمنية الميدانية المعنية تعمل على مدار الساعة لتقديم كل المساعدات الأمنية والمرورية والإنسانية.

وأهابت الوزارة بالجميع اتخاذ تدابير الأمن والسلامة وعدم التردد في الاتصال على هاتف الطوارئ.

استعدادات «الأشغال»

من جهتها أكدت وزارة الأشغال العامة أن معدلات الأمطار أمس كانت أقل من الطاقة الاستيعابية لشبكة تصريف الأمطار في البلاد، وأن الأوضاع كانت طبيعية جدا في كافة المحافظات، وتم التعامل مع بعض الشكاوى التي وصلت إلى الوزارة من خلال الفرق المختلفة المنتشرة في مواقعها بالمناطق.

وأشارت مصادر الأشغال لـ «الجريدة»، إلى أن أعمال تنظيف مجاري الأمطار مستمرة وفقا للخطة الموضوعة، مبينة أن الشبكة تستوعب في المناطق الداخلية قرابة 20 ملم من الأمطار، في حين أنها تستوعب على الطرق السريعة 27 ملم، وأمطار أمس كانت أقل من تلك المعدلات بكثير، وتم تصريفها بدون أي عناء من خلال الشبكة.

وقالت ان فرق الوزارة تنسق مع الأرصاد ومع الدفاع المدني ومع الجهات المختلفة ذات العلاقة، وهناك متابعة حثيثة من المسؤولين عن حالة الطقس على مدار الساعة، وحالة المناطق خاصة التي حدثت بها تجمعات العام الماضي، والمتوقع أن تحدث بها.

«بركة» مستشفى جابر

بدورها أكدت وزارة الصحة أن تجمع بِرَك مياه الأمطار عند مدخل مستشفى جابر كان إحدى الملاحظات التي تم إدراجها عند التسلم النهائي للمبنى.

وقالت الوزارة، في بيان أمس، رداً على مقطع الفيديو المتداول في مواقع التواصل الاجتماعي، إنه تمت معاينة بِرَك مياه الأمطار من جانب المكتب الاستشاري، وكان التصرف المتّبع أن يتم إزالتها بواسطة مكائن شفط كهربائية متوفرة، لا بالمعدات اليدوية كما ظهر في المقطع، والذي يبدو أنه تصرف فردي، مبينة أنه تم تنبيه شركة النظافة لعدم استخدام المعدات اليدوية، والتنسيق مع شركة الصيانة لوضع ماكينات خاصة لسحب المياه.

وأكدت «الصحة» أنه سيتم متابعة الموضوع من جانب مكتب الشؤون الهندسية وقسم الخدمات العامة.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا