آلية جديدة لأسعار الإنترنت في البلاد

دسمان نيوز – أعلنت وكيلة وزارة المواصلات، م. خلود الشهاب، تعليقا على إعلان شركات مزودي الإنترنت في البلاد رغبتهم بتخفيض أسعار الانترنت، أن الوزارة ستحل الإشكالية التي تواجه شركات الإنترنت، بشرط أن يكون هناك تنسيق كامل مع الجهات المزودة للخدمة، عبر اجتماع مشترك لطرح آلية جديدة موحدة تضمن حق المستهلك وحقوق الشركات، حيث لا يتعدى طرف على آخر، لافتة الى أن الوزارة تعتبر احدى الجهات التي تقدم الخدمة، مع وجود هيئة الاتصالات وتقنية المعلومات التي لها النصيب الأكبر في تقديم الخدمة.

وعن تأخر الهيكل التنظيمي للوزارة وعدم اعتماده بشكل نهائي، قالت الشهاب، في تصريح أمس، على هامش توقيع “المواصلات” اتفاقية مذكرة التفاهم للبرنامج التدريبي العالمي لتكنولوجيا الاتصالات والمعلومات مع شركة هواوي، أن ديوان الخدمة المدنية اعتمد الهيكل نهاية العام الماضي، موضحة أنه توجد لجنتان في الوزارة، الأولى لتسكين الهيكل التنظيمي، والأخرى معنيّة بالمقابلات الإشرافية للهيكل الجديد، ولافتة الى أنه بعد انتهاء عمل اللجان سيتم إقرار الهيكل بشكله الجديد.

وعن إلغاء بعض الإدارات في قطاعات الوزارة، قالت إن الهيكل الجديد تم اعتماده قبل تولي منصب الوكيل في الوزارة، وتم شخصيا من الوزيرة جنان رمضان، حينما كانت وزيرة للمواصلات، مؤكدة أنها أتت على تنفيذه حينما كان مقترحا من كل وكيل مساعد مختص في قطاعه، والتي انتهت بإقرار الوزيرة جنان له.

وأكدت الشهاب أن تقليص السيارات لموظفي الوزارة جاء بناء على تقليص الهيكل، حيث إنه تم دمج بعض الإدارات في الوزارة مع إلغاء بعض الإدارات وتحويلها إلى وحدات تنظيمية لعدم الحاجة إليها، مع تحويل بعض الإدارات لهيئة الاتصالات وتقنية المعلومات، لأنها مختصة في عملها، وأنه لا توجد اشكالية في موضوع توفير السيارات.

استقالات الموظفين

ولفتت الى أن هناك استقالات من الموظفين مع تطبيق قانون التقاعد المبكر، لذلك من الطبيعي أن يتقلص عدد السيارات مع المتغيرات الجذرية في الوزارة، ومع وجود متغيرات أخرى من قبل الجهات الرقابية.

وحول الاتفاقية، أوضحت الشهاب، أن توقيع الاتفاقية يأتي في إطار تدريب وتأهيل كوادر موظفي المواصلات على أحدث التقنيات والتكنولوجيا الحديثة، سواء على الصعيد الفني من أجل تطوير الأداء وتقييم العمل وتدريب الجيل الجديد على تكنولوجيا المعلومات، وأحدث ما توصلت اليه شركة هواوي في مجال الاتصالات.

وأضافت أن الوزارة حريصة على رعاية المواهب في مجال تكنولوجيا الاتصالات والمعلومات، خاصة أن “هواوي” لديها مركز تدريب عالمي معتمد على مستوى الكويت، لافتة الى أن الوزارة تفخر بأن تكون كوادرها جزءا من هذا التدريب الذي سيكون على مستوى عالمي، ومثمنة دور الشركة في توقيع هذه الاتفاقية.

التزامات مالية

وأشارت الى أن هذه الاتفاقية لا تحتوي على التزامات مالية من الوزارة، بل هدفها تطوير الكوادر المحلية على أحدث التقنيات التي توصلت إليها شركة هواوي، متنمية أن تكون هناك مبادرات أخرى تسير على نفس النمط من أجل ان يصل موظفو المواصلات إلى كفاءة دول العالم المتقدمة في مجال التكنولوجيا والاتصالات.

وأكدت أن الخطة المتّبعة للاتفاقية أن الموظفين سيتم انتقاؤهم عن طريق مقابلات شخصية، ومن ثمّ تحديد العدد المطلوب للتدريب من خلال شركة هواوي، وموضحة أن المشمولين في الدورة سيكونون من الموظفين الفنيين، وبعدها سيتم الاختيار من الإداريين.

وعن الشراكة مع هواوي، قالت الشهاب إن الشركة كان لها تعاون سابق مع وزارة المواصلات منذ سنوات طويلة فيما يخص مشروع الألياف الضوئية الذي انتهت الوزارة في طرح المرحلة الثانية في شهر يونيو 2018 بتدشين مدينة صباح الأحمد، ووصول الفايبر لها، مع استمرار عقد الصيانة مدة 3 سنوات من خلال شركة هواوي، مؤكدة أن التعاون مستمر في هذا الجانب.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا