الخارجية : الكويت تسعي الى استقطاب الاستثمارات الاوروبية

دسمان نيوز – أكدت مساعدة وزير الخارجية للشؤون الاقتصادية السفيرة امل الحمد سعي الكويت الى استقطاب الاستثمارات الاوروبية لاسيما السويسرية بغية المساهمة في تنفيذ المشروعات الطموحة التي تتضمنها بنود الخطة التنموية (كويت جديدة 2035).

وأعربت الحمد في تصريح ادلت به على هامش مشاركتها في احتفال سفارة سويسرا لدى الكويت بمناسبة اليوم الوطني لبلادها عن تطلع الكويت إلى ايجاد افاق تجارية واقتصادية ارحب مع الاتحاد السويسري، مشيرة الى ان حجم الاستثمارات الكويتية هناك فاق الـ 10 مليارات دولار.

واضافت ان الكويت تتطلع الى التعاون بشكل اكبر مع الجانب السويسري في العديد من المجالات الحيوية بخاصة الثقافة والتعليم والصحة استنادا الى متانة وعمق العلاقات الثنائية التي كرستها الزيارة المهمة بين الجانبين.

وأشارت إلى ان الجولة الخامسة من المشاورات السياسية بين البلدين تشكل اهمية كبيرة تتيح المزيد من التعاون والتنسيق في القضايا ذات الاهتمام المشترك بالاضافة الى بحث استقطاب الاستثمارات الاوروبية للمساهمة في (رؤية 2035).

وتستهدف الرؤية تحويل الكويت إلى مركز مالي وتجاري جاذب للاستثمار يقوم فيه القطاع الخاص بقيادة النشاط الاقتصادي وتشجع فيه روح المنافسة وترفع كفاءة الإنتاج في ظل جهاز دولة مؤسسي داعم وترسخ القيم وتحافظ على الهوية الاجتماعية وتحقق التنمية البشرية والتنمية المتوازنة وتوفر بنية أساسية ملائمة وتشريعات متطورة وبيئة أعمال مشجعة.

علاقات ممتازة

من جهته، وصف سفير الاتحاد السويسري لدى البلاد د. بينيدكت غوبلر العلاقات السويسرية – الكويتية بالممتازة والتي بنيت على اسس صلبة من الثقة والاحترام المتبادل والفهم المشترك، مشيرا الى ان الزيارات المتبادلة رفيعة المستوى تعكس عمق هذه العلاقات وتطورها.

واشار غوبلر في كلمته خلال الحفل الى ان يوليو الماضي شهد انعقاد المشاورات السياسية بين البلدين، موضحا انه يسعى خلال فترة وجوده في الكويت الى تعزيز العلاقات الثنائية ومنها العلاقات الاقتصادية والتجارية والمضي بها قدما نحو افاق ارحب تعود بالنفع على البلدين الصديقين، لافتا لوجود العديد من الشركات السويسرية في الكويت.

وأوضح انه انبهر بالمستوى التعليمي العالي والمتميز للشباب الكويتيين، مشيرا الى استعداد بلاده لوضع خبراتها العلمية في متناول الكويت، فضلا عن دعم وتعزيز التعاون الأكاديمي.

واشار الى ان بلاده تحتفل بالذكرى الـ 728 لتأسيس الاتحاد السويسري، ففي عام 1291 اتحدت ثلاث دول ضد الوجود الأجنبي في اراضيها، مضيفا ان جنيف لها تاريخ انساني كبير، فضلا عن كونها مقرا للعديد من المنظمات الدولية، مشيرا لاستعداد بلاده لتقديم جهود الوساطة في الأزمات متى طلب منها ذلك كجزء من تاريخها السياسي للمساهمة في امن واستقرار العالم.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا