الرئيسية خارجيات نفوذ عسكري في سوريا  

نفوذ عسكري في سوريا  

دسمان نيوز – ذكرت وكالة إنترفاكس للأنباء نقلا عن وزارة الدفاع الروسية، الأربعاء، أن الحكومة السورية ستقيم 15 مركزا على الحدود مع تركيا، وذلك في إطار الاتفاق بشأن انسحاب القوات الكردية.

وأضافت الوكالة أن إقامة المراكز الحدودية واردة في اتفاق توصلت إليه روسيا وتركيا، الثلاثاء، ويقضي بانتشار القوات السورية والروسية  شمال شرقي سوريا لإخلاء منطقة الحدود مع تركيا من مقاتلي وحدات حماية الشعب الكردية وأسلحتهم.

من جانبها، ذكرت الخارجية الروسية أن القوات التركية لن تنتشر في كوباني ومنبج السوريتين، وفقا لمذكرة التفاهم الروسية التركية.

ويأتي ذلك بعد أن عبرت قوات روسية نهر الفرات في سوريا متجهة إلى الحدود مع تركيا، حيث وصلت إلى مدينة كوباني.

وقالت وزارة الدفاع إن “رتلا للشرطة العسكرية الروسية عبر الفرات في اتجاه الحدود السورية-التركية ظهر اليوم (09:00 توقيت غرينيتش)”.

وأضافت ان الشرطة العسكرية “ستساعد في انسحاب وحدات حماية الشعب (الكردية) وإزالة سلاحها على عمق 30 كلم” في القسم الأكبر من شمال شرقي سوريا على الحدود مع تركيا.

وبموجب الاتفاق، الذي أبرم بين الرئيسين الروسي، والتركي، فإن الروس والأتراك سيسيرون دوريات في المنطقة بعد 150 ساعة على الساعة 9:00 توقيت غرينيتش من يوم الأربعاء.

وتحتفظ تركيا بمنطقة أخرى شمال شرقي سوريا ينتشر فيها جيشها بين بلدتي رأس العين وتل أبيض وطولها 120 كلم سيطرت عليها خلال هجومها الذي أطلقته في 9 أكتوبر ضد وحدات حماية الشعب الكردية.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا