سارة المعتوق ، مسيرة صغيرة ونجومية كبيرة

0
798

دسمان نيوز – ابتهال العمودي

بالحديث عن الدراما التربوية فلا مناص من ذكر التجربة الكويتية ،فهي صاحبة الريادة بهذا المجال وقد أنجبت أسامي مهمة إرتبطت بطفولة كل خليجي وشكلت ذكرياته ومنها الراحلة (سارة المعتوق) ،طفلة برصيد فني متواضع أثبتت صحة نظرية الكيف لا الكم ،طفلة جريئة ومنطلقة ،إمتلكت خامة صوت ناعمة وحس دعابة عالي.

(سارة مبارك المعتوق) ممثلة ومغنية كويتية مواليد السبعينات ،إبنة عائلة فنية فوالدها المطرب (مبارك المعتوق) وأخيها الممثل (جمال المعتوق) من أعماله المسرحية (للصبر حدود) مع الراحلة (مريم الغضبان) والتلفزيونية مسلسل (أبلة منيرة).

بدأت في العام 1981م من خلال مسلسل (أبلة منيرة) مع القدير الراحل خالد النفيسي ،القديرة منى جبر ونخبة من النجوم.

في العام 1982م شاركت القدير عبد الكريم عبد القادر والنجمة هدى حسين بغناء (قصة بلدنا) كما و أنها شاركت حسين أيضاً غناء (في عرسها الكويت) ،في العام 1985م شاركت والدها الفنان (مبارك المعتوق) أداء (يارك الله يا أمير) بعد حادث الإعتداء الآثم على الأمير الراحل جابر الصباح و قد صُورت الأغنية في موقع الحادث.

كما و سجلت مجموعة أغاني للأطفال في مصر ومنها الأغنية التي لازالت تُغنى حتى اليوم (أنا عندي أرنبة)، بالإضافة إلى أغنية وطنية بعنوان (كويتنا أحلى بلد).

في العام 1990م وقبل الغزو إنتقلت سارة إلى رحمة الله بسبب مرض الثلاسيميا (فقر دم البحر الأبيض المتوسط) ،وقد أُشيع أن وفاتها حدثت بسبب خطأ طبي إلا أن عائلتها نفت الأقاويل ،صدم رحيلها محبيها وكان أيضاً سبباً في إنقطاع والدها عن الغناء بعد مسيرة إمتدت من الستينات قدم خلالها الكثير من الأغاني العاطفية ،الدينية ،الإجتماعية ،الرياضية والوطنية ولكنه عاد بعد التحرير.

قيل بأن عائلتها طلبت من تلفزيون الكويت عدم عرض أعمالها وقد إحترم القائمون عليه قرارهم وأصبحت أعمال أبناء مبارك المعتوق سارة و جمال الذي توفي أيضاَ بعد الغزو بحادث سير من النوادر الممنوع عرضها حتى وقت قريب ،حيثُ عرضت قناة (القرين) مسلسل (أبلة منيرة) لأول مرة منذ زمن.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.