قتل جندي إسرائيلي طعناً ونتنياهو يتوعد بتصفية الحساب

0
0

دسمان نيوز – في عملية نادرة وضعت الضفة الغربية المحتلة على صفيح ساخن، عثرت القوات الإسرائيلية، أمس، على جثة جندي تلقى عدة طعنات، في هجوم قال عنه رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو «عمل إرهابي»، ووصفته حركة الجهاد الإسلامي بـ «البطولي».

وأوضح الجيش الإسرائيلي أنه وجد جثة الجندي دفير سوريك (18 عاماً) وعليها آثار طعن بسكين، قرب مستوطنة ميغدال عوز بمحيط مجمع غوش عطسيون الاستيطاني بين مدينتي بيت لحم والخليل، وهي منطقة تشهد، بانتظام، صدامات مع الفلسطينيين، مؤكداً أن قواته تمشط المنطقة بالتعاون مع الشرطة وجهاز الاستخبارات الداخلية (شين بيت).

وتعهد نتنياهو بالقبض على منفذ الهجوم وتصفية الحسابات معه، متوعداً بتوسيع البناء الاستيطاني لضمان السيادة الإسرائيلية على الأرض.

من ناحيته، قال الرئيس الإسرائيلي رؤوفين ريفلين، في بيان، إن «قواتنا الأمنية تتعقّب القتلى، ولن تهدأ قبل أن نتوصل إليهم، نحن نحارب الإرهاب من دون هوادة لضمان أمن شعبنا».

وباركت حركة «الجهاد»، في بيان، «العملية البطولية الجريئة التي أدت لمقتل مستوطن إسرائيلي»، معتبرة أنها «تحمل رسائل مهمة في ظل إضراب الأسرى المعتقلين إدارياً في سجون الاحتلال».

ودانت عضوة اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير حنان عشراوي «السلوك الاستعماري للمستوطن نتنياهو، الذي يأتي في سياق الدعاية للانتخابات الإسرائيلية المقبلة في 17 سبتمبر، والتي تجري دائماً بين القوى المتطرفة والمعادية للسلام على حساب حقوق وحياة ومقدرات شعبنا».

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here