البورصة : المتوسط اليومي تراجع لـ 26.5 مليون دينار

0
0

دسمان نيوز – تباين أداء مؤشرات بورصة الكويت بنهاية تعاملات الأسبوع، في ظل أداء متذبذب منذ بداية تعاملات أغسطس الجاري، مع جنوح للانخفاض أغلب جلسات التداول خاصة على مستوى مؤشر السوق الأول الذي يضم الأسهم القيادية التي تم استهدافها بشكل لافت عقب الإعلان عن ترقية بورصة الكويت المشروطة لمؤشر MSCI اعتبارا من العام المقبل.

وتراجعت السيولة المتدفقة للسوق بشكل ملحوظ على مدار جلسات الأسبوع بنسبة 32%، حيث بلغت المحصلة الأسبوعية 132.5 مليون دينار بمتوسط يومي 26.5 مليون دينار، تراجعا من 194 مليون دينار بمتوسط يومي 39 مليون دينار الأسبوع الماضي.

ويأتي هذا التراجع في السيولة مبررا مع اقتراب عيد الأضحى، حيث يفضل المتعاملون الاحتفاظ بالسيولة قبل العطلات، وسط توقعات ان يعود مستوى ضخ السيولة لمعدلات أعلى مع قرب تفعيل ترقية بورصة الكويت لمؤشر ستاندرد آند بورز داو جونز قبل نهاية سبتمبر المقبل.

كما ان إفصاحات النصف الأول من العام الحالي جاءت محملة بنمو جيد في الأرباح، مما يشجع على عودة العمليات الشرائية بكثافة على الأسهم الكبيرة ذات الأداء التشغيلي بعد عطلة العيد، وهو ما سيرفع معدلات ضخ السيولة للسوق.

وحققت البورصة خسائر سوقية بنهاية تعاملات الأسبوع، حيث تراجعت بنسبة 0.4%، إذ انخفضت بنحو 128 مليون دينار لتصل هذه القيمة إلى 35.327 مليار دينار، وذلك من 35.455 مليار دينار بنهاية تعاملات الأسبوع الماضي.

وأنهت مؤشرات السوق تعاملات الأسبوع على تباين في الأداء، وذلك على النحو التالي:

٭ تراجع مؤشر السوق العام بنسبة 0.3%، محققا 22 نقطة خسائر، ليصل المؤشر إلى 6104 نقاط، انخفاضا من 6126 نقطة نهاية الأسبوع الماضي.

٭ انخفض مؤشر السوق الأول بنسبة 0.5%، محققا 35 نقطة خسائر ليصل إلى 6718 نقطة، وذلك تراجعا من 6753 نقطة.

٭ ارتفع مؤشر السوق الرئيسي بنسبة 0.08%، محققا 4 نقاط مكاسب ليصل إلى 4896 نقطة، ارتفاعا من 4892 نقطة نهاية الأسبوع الماضي.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here