حسام مصطفى يكتب ميدو.. أسطورة الإخراج وصديق الشباب

0
0

حسام مصطفى – كاتب مصري – دسمان نيوز

شاب صغير واهلاوي صميم ومخرج عبقري قرر أن يبدأ حياته وهو طفل صغير، كمساعد انتاج ثم كمساعد مخرج عبر مجموعة قنوات اوربت الرائدة ومن هنا بدأت رحلته، إنه المخرج الكبير محمد عاطف، والذي يعتبر من أحد المدارس الكبيرة الاَن في عالم الإخراج التلفزيوني بل الدرامي أيضًا، بعد أن سطر وكتب تاريخ كبير في صناعة البرامج التلفزيونية. المخرج محمد عاطف الشهير بـ”ميدو” واضح ومتميز ومتجدد ومخلص في عمله وبسيط، يحيط نفسه بطاقم عمل موهوب، وبمثابة حرفي حقيقي خلف الكاميرات، وتتحول كاميراته إلى شخصيات في حد ذاتها، سواء كانت كاميرا متتبعة للأشخاص من خلال غرفة المراقبة أو عدة غرف أو مجرد كاميرا ساكنة تراقب مشاعر تلك الشخصيات في صمت .

ميدو هو واحد من رواد الإخراج التلفزيوني في العالم العربي ومصر, فإذا بحثت عن مخرج أسر قلوب محبي البرامج وبخاصة المصريين والعرب طوال مسيرته فسيكون هو بكل تأكيد، حيث شارك في إخراج العديد من البرامج أهمها “هنا العاصمة” مع الإعلامية لميس الحديدي، وبرنامج قعدة ستات، والقاهرة اليوم، وغيرها من البرامج لإعلاميين ذو قيمة وقامة، وهناك مخرجين يتميزون بأسلوب معين يقدمون من خلاله جميع أعمالهم الإخراجية، فربما تكن تلك الاعمال مختلفة من حيث الشكل، والمضمون و التصنيف ولكننا نراها متشابهة في معظم عناصرها وذلك يرجع للأسلوب المكرر في سرد تلك البرامج والذي قد حفظناه تقريبا، وهناك مخرجون يقدمون نفس نوعية الاعمال، لكن بأسلوب مختلف تجعلنا نشعر ان تلك البرامج ليست من نفس النوعية ومختلفة تمام عن بعضها البعض.

ويهتم ميدو بضرورة رسم البهجة والسعادة على وجوه المشاهدين، والاهتمام بكل ما يشغل أذهانهم، وأفضل ما في الموضوع هو أن برامجه تتخطى الملل والحدود الجغرافية, فهي عادة ما تكون برامجه عبارة عن قصص جذابة مع شخصيات اكثر جاذبية . يؤمن “ميدو” بفكرة النص المكتمل أثناء العمل علي مشاريعه الإعلامية، فهو يرى دائمًا أن الحصول علي أفكار مكتملة ستقتل الإبداع، وهو يريد دائما ان يكون مواكبا للتطورات الحديثة، ويقوم بتغييرات كبيرة في الفكرة، وتكمن عبقريته ايضا في اختيار أشخاص يراهم ملائمين وقادرين علي تنفيذ ما يراه مناسبا للعمل أو بمعنى اصح يختار من يستطيعون إتمام المهمة على أكمل وجه، ودائما يراهم على الوجوه المماثل في عمله، فهو لا يهتم إذا اختار إعلاميًا كبيرًا أو صاعدًا.

في النهاية عزيزي القارئ لك الحق في التعليق إما إذا كان محمد عاطف الشهير بـ”ميدو” مخرجا عبقريًا أم لا , لكن دعنا لا نختلف على أنه من أفضل المخرجين الذين قدموا الجديد في الإعلام التلفزيوني، بالإضافة إلى أنه رائد من رواد الإخراج المصري والعربي الذين غيروا في طرق سرد القصص التلفزيونية عبر الشاشة الصغيرة.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here