“سيادة العسكريين في الدرك السفلي” برأي محمد العجمي

0
0

حدتث واقعه مذهله ومريبه في نفس الوقت حين اقرا في بعض الجرائد الالكترونيه وهي سرقة دوريه من جمعية سعد العبدالله واعتداء شخص مدني مجهول على عسكري التابع لمديرية امن الجهراء ويعتبر هذا الفعل مخزي تماماً لااخوانا العسكريين مايجعلهم ان يتسألو امام المسؤولين ويجري فيها التحقيق وهذي اقل ردة فعل ممكن تحصل من القيادين بنسبه لشخص يتوارى عن الانظار فراراً ويتسكع بالدوريه في جميع مناطق الكويت وهو بكل اريحيه ويقعون على المركبه في منطقه الرقه من خلال مرور الاحمدي اثناء عملهم على النطاقات السكنيه الى اين هتذهب وزارة الداخليه وهذه الواقعه تمس هيبة العسكريين لابد من وضع قانون الدفاع عن النفس كمثل لاهذه الواقعه استخدام السلاح اطلاق النار واظهار اي اداة من الادوات المستخدمه في موقع عملهم وان يضبط المتهم ويسجل بحقه عقوبه شديدة الحساب ليدفع الثمن غالي لكي لن يتجاوز اي مواطن كويتي على سيادة الداخليه واما غير ذلك اتسائل بكل تعجب اين المساعد الثاني لاخ العسكري في حالة خروجه من المديريه فيرجى التوضيح الكلي وعدم التكتم في هذه الحادثه فكثرت التساؤلات وتعقيب التام على بعض التقصير الذي حصل في هذه الواقعه

محمد شبيب العجمي – دسمان نيوز

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here