“امير الانسانيه في ذاكرتنا” بـ قلم محمد العجمي

0
0

يصادف اليوم السادس عشر من شهر يونيو عام 2019 ميلاد سمو الامير الشيخ صباح الاحمد الجابر الصباح امير دولة الكويت ونتمنى له موفر الصحه والعافيه وان يمد الله في عمره ويبقى لنا اميراً شامخاً كما عهدناه ونراه في اجمل ايام عمره متمتعاً في شبابه ومتمكن في سياساته الداخليه والخارجيه وليس بغريب عليه هذا الامر حيث انه تضرب به الامثال بحنكته ودبلوماسيته اللامحدوده في جميع المحافل العربيه والعالميه وجميع المجالس البرلمانيه والامنيه .

ولن يخفى عليكم عندما كان يشغل منصب وزيراً للخارجيه هيمن برجاحة عقل وموزانة الامور الخارجيه و يحمل اكبر مسؤوليه لها ثقل كبير ويعتبر الناطق الرسمي للدوله عبر الدول وجسد له دوراً كبيراً وعظيم ومازال العنصر الفعال في الخليج العربي والاسلامي وتنصب رئيس الوزارء انذاك نيابةٍ عن المغفور له الشيخ سعد العبدالله السالم الصباح واستلم منصب ولي العهد بعد رحيل الامير الشيخ جابر الاحمد الجابر الصباح طيب الله ثراه حتى وفاة الشيخ سعد العبدالله الصباح وترأس الدوله وشاهد الشعب الكويتي المزيد من الانجازات والعطا والدافع المعنوي والمادي من خلال الخطابات والمراسيم والمنح الاميريه .

ويسمو سمو الامير بالعفو والتسامح وهذا ماجبل عليه واعتاد عليه الشعب الكويتي من اسرة ال صباح الكرام ونسأل الله تعالى ان يديم هذا البلد وشعبها بإمنٍ وامان ويحفظ اميرنا المفدى لكل خير

محمد شبيب العجمي – محمد العجمي

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here