توسعة الدائري «6.5» وقاعة «VIP» بالمطار

0
0

دسمان نيوز – عقد المجلس البلدي جلسته العادية المؤجلة التي كان من المفترض أن تعقد قبل عيد الفطر، ورفعها رئيس المجلس أسامة العتيبي بسبب فقدان النصاب، إذ بدأت الجلسة بتهنئة أعضاء المجلس للأمين العام الجديد بدر الرفاعي الذي يحضر للمرة الأولى بصفته أمينا عاما للمجلس البلدي، خلفا للأمين العام السابق يوسف الصقعبي.

وصادق المجلس على محضر اجتماع 2019/6 المنعقد بتاريخ 15/4/2019، ولكن اعترض الوزير على قرار البلدي الخاص بتخصيص أراض للمشروعات الصغيرة وذلك دعما للشباب، دفع المجلس إلى تطبيق المادة 25 من قانون البلدية الجديد الخاص بتحويل الاعتراض المقدم من الوزير إلى “البلدي”، وتمت إحالة القرار إلى مجلس الوزراء للبت فيه.

الإجازة الصيفية

وناقش المجلس تحديد موعد إجازة الأعضاء الصيفية، إذ تقدم العضو الدكتور حسن كمال باقتراح أن تبدأ الاجازة من السابع من الشهر المقبل حتى الأول من سبتمبر المقبل، ولكن اعترض على هذا العضو علي بن ساير، قائلا “الإجازة شهرين ما يصير”.

ومن جانبه، قال العضو حمد المدلج، إن الاقتراح سليم قانونيا، ويجوز تجزئة الإجازة بحسب الآراء القانونية، وأما العضو مشعل الحمضان فقال: “يجب ان يكون القرار واضحا، وندرج الاقتراح على جدول الجلسة المقبلة”، وبعد ذلك صوت المجلس على إبقاء الموضوع على جدول أعمال الجلسة المقبلة.

60 يوماً

وانتقل المجلس لمناقشة المعاملات التي مضى عليها 60 يوما في المجلس ولم يبت فيها، وكان أولها الاقتراح المقدم من العضو د. م. حسن كمال بشأن إصدار وثائق البيوت الحكومية مباشرة من وزارة العدل، إذ قال كمال: “المعاملة موجودة لدعوة شخص هل تمت دعوته؟!، كما أن هناك مشكلة في إصدار شهادات البيوت، وأطالب بأن يناقش باللجنة حسب التوصية ودعوة الجهات المختصة”. ووافق الرئيس على إعادة المقترح الى اللجنة المختصة، وهي لجنة الاصلاح والتطوير لمناقشته.

النظافة

وتمت مناقشة الطلب المقدم من العضو م. عبدالسلام الرندي بشأن مستوى النظافة في جميع المحافظات.

وقال الرندي: “نتمنى من الجهاز التنفيذي تجهيز الأوراق والردود لنغلق هذا الملف، لأن موضوع النظافة حساس ومهم للجميع خاصة في ظل الأحداث التي تمر بها بلدية الكويت من تردي مستوى النظافة”، ثم أمر المجلس بإعادة المعاملة الى لجنة البيئة للتمعن في مناقشتها.

وناقش المجلس الاقتراح المقدم من العضو السابق يوسف فهد الغريب بشأن إعادة تدوير النفايات ووضع سلات متعددة المهملات في المجمعات والأسواق، إذ قالت العضوة مها البغلي، إن “هذا المقترح تم الرد عليه، ووصل إلينا كذا مقترح مشابه له، والمشكلة في البلدية تكمن في عقود النظافة، كما أن فرز النفايات يحتاج إلى وقت طويل، ويتطلب وجود المصانع المخصصة للتدوير”.

ومن جهته، قال العضو حسن كمال، إن هذه المواضيع موجودة في اللجان بسبب تأخيرها 60 يوما، والمواضيع لابد أن تنتهي قبل المدة النهائية، وعمل ورشة عمل ودمج الطلبات المماثلة. ووافق المجلس على طلب كمال.

لجنة الجهراء

وانتقل المجلس إلى مناقشة محضر لجنة محافظة الجهراء الذي تأخر أيضا أكثر من 60 يوما، وسبب لغطا بين الأعضاء لعدم انعقاد اجتماع اللجنة أكثر من شهرين متتاليين، وسرعان ما تمت مناقشة محضر اللجنة التي كان من أهمها طلب البلدية اضافة أنشطة لمشروع برايح سالم.

وقال نائب رئيس المجلس البلدي عبدالله المحري، إن “هذا المشروع طول وصارت عليه مشكلة، ولابد أن يكون فيه استعمالات أكثر من الموجودة، حيث لا يوجد اي مطعم ولا جلسات خارجية، ولا مقاهي تساعد على جعل الموقع أكثر جاذبية للزوار”.

ورد نائب المدير العام لبلدية الكويت المهندس فيصل صادق، قائلا: “تنوع الانشطة حسب قرار المجلس البلدي، وأن بعض الانشطة مطلوبة من المشاريع الصغيرة، ولكن العضو حسن كمال قاطعه، قائلا: “عندي عدة أسئلة على هذا الموضوع حول أمور تخص العقود والمزايدة، والفكرة أنها مشروع للشباب وأسعار رمزية وإعطاء الجميع فرصة والايجار 800 دينار، وهذا يعتبر عالي الكلفة، خاصة أن المحل عبارة عن كشك صغير، ولابد أن تلتزم البلدية بالاشتراطات ولا توجد حمامات في الموقع”.

وقال صادق: “الأسعار موجودة بالدراسة التي قدمت، والجميع وافق عليها، والإجارات أعتبرها مناسبة وليست مرتفعة ولا تؤثر على أصحاب المشاريع، كما أن الوضع الآن لا يسمح بمناقشة الاجارات فنحن طلبنا مناقشة زيادة الأنشطة ولم نطلب مناقشة الأسعار”.

وقالت مها البغلي، ان الأنشطة المطلوبة متفق عليها مع الحاضنة للمشروع، وتم تقديم أكثر من 150 مبادرا على 14 كشكا، والجهاز درس تلك الأنشطة المطلوبة فقط، موضحة “وأحبذ عدم اقتراح اي نشاط آخر، أما فيما يخص نشاط المطعم فيدرس كاقتراح، ولا نستطيع أن نبت فيه إلا بعد دراسته من الجهات المختصة”.

وبعد ذلك النقاش طلب التصويت على الطلب، وبالفعل وافق المجلس على تخصيص 10 أنشطة تجارية لمشروع برايح سالم بمنطقة السالمية، حيث وافق 14 عضواً، وامتنع واحد.توسعة الدائري «6.5» وقاعة «VIP» بالمطار

ناقش المجلس محضر اجتماع لجنة الفروانية، والاقتراح المقدم من عضو المجلس السابق د. منصور متعب الخرينج، بشأن طلب الهيئة العامة للطرق والنقل البري ترحيل جسر المشاة المخصص سابقا بين منطقتي خيطان والفروانية فوق طريق المطار بالموقع إلى موقع آخر بديل، لتفادي التعارض بين جسر المشاة المقترح وجسور السيارات القائمة بنفس المنطقة، إضافة إلى الاقتراح الخاص باستحداث جسرين أو أكثر للمشاة، أحدهما بالقرب من شارع كراون بلازا بالفروانية، وتمت الموافقة عليه.

كما وافق على طلب الهيئة العامة للطرق والنقل البري توسعة حرم الطريق الدائري (6.5) لتأمين مداخل ومخارج المنطقة المستقبلية عبر طريق الخدمات بمنطقة جنوب خيطان.

ووافق المجلس، حسب الرأي الفني، على طلب الإدارة العامة للطيران المدني الموافقة على مساحة الاستعمالات التجارية لخدمة قاعة (VIP) للمسافرين بمطار الكويت الدولي بمساحة 565م2 بنسبة لا تزيد على 2 في المئة من إجمالي مساحة الموقع البالغة 30000م2 موزعة ما بين الدور الأرضي والدور الاول شريطة إبرام عقود مع أملاك الدولة.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here