لا حاجة لـ «الخدمة المدنية» ويجب إلغاؤه

0
454

دسمان نيوز – وجه النائب شعيب المويزري سؤالا الى نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدولة لشؤون مجلس الوزراء أنس الصالح عن دور ديوان الخدمة المدنية، مؤكدا ان الديوان أصبح يشكل عبئاً إدارياً وقانونيا وعبئاً كبيرا على المال العام، مطالبا بإلغائه بعدما اصبح لا لزوم لوجوده ولا لدوره.

وقال في نص السؤال: تم النشر في وسائل الاعلام عن صدور قرار من مجلس الخدمة المدنية بحظر تسجيل الكويتيين المستقيلين من الحكومة في نظام التوظيف المركزي بديوان الخدمة المدنية لمدة سنة من الاستقالة، فهل أصدر مجلس الخدمة أو ديوان الخدمة قراراً بحظر تسجيل الكويتيين المستقيلين في نظام التوظيف لدى الديوان لمدة سنة؟ إذا كانت الإجابة بنعم ما سبب صدوره؟ وما السند القانوني لصدوره؟ وهل يملك أصلاً مجلس الخدمة أو ديوان الخدمة أو حتى مجلس الوزراء الحق في منع أو تعطيل حصول الكويتيين على الوظيفة أو اختيارها؟

عبء كبير

وتابع: لا ضرورة ولا حاجة لوجود ديوان الخدمة، فالوزارات والدوائر الحكومية تستطيع استقبال طالبي الوظائف بشكل مباشر وكل الوزارات والمؤسسات والهيئات الحكومية لديها موظفون متخصصون ودوائر قانونية وإدارية وفي حال لم تقم بواجباتها يلجأ المتضرر للمسؤول الأعلى، واذا لم يحصل على حقه يلجأ للقضاء العادل، فوجود ديوان الخدمة المدنية أصبح يشكل عبئاً كبيرا على المال العام، وعبئاً إدارياً وقانونيا على الدولة، وفوق ذلك أصبح ديوان الخدمة هو المُعطل والمتسبب الاول في حرمان وتعطيل حصول الآلاف من المواطنين والمواطنات على حقهم في التوظيف بل وأصبح هذا الديوان أحد المتسببين الرئيسيين في صدور الكثير من القرارات غير الصحيحة.

تنفيع بالمناصب

واستطرد: لذا اصبح من الضروري الغاء هذا الكيان التنفيعي الذي لا لزوم لوجوده ولا لدوره الا إذا كان قصد السلطة التنفيذية تنفيع البعض والاضرار بالعامة من الشعب من خلال حرمان المواطنين والمواطنات من حقهم في التوظف أو تعطيل حصولهم على هذا الحق أو مِنْ خلال إصدار أو خلق قرارات غير صحيحة، فهل تهدف السلطة التنفيذية بوجود واستمرار هذا الديوان (الخدمة المدنية) الى تنفيع البعض من خلال المناصب والمسميات الوظيفية والرواتب والمكافآت، واستمرار عرقلة حصول المواطنين على حقوقهم في التوظيف؟ إذا كانت الاجابة بالنفي فما الهدف من وجود ديوان الخدمة؟

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.