عهد جديد في بناء كويت 2035

0
130

دسمان نيوز – تحت رعاية وحضور صاحب السمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد، أقيم صباح أمس، حفل افتتاح جسر الشيخ جابر الأحمد، طيب الله ثراه، ووصل سموه إلى مكان الحفل، حيث استقبل بكل حفاوة وترحيب من وزيرة الأشغال العامة وزيرة الدولة لشؤون الإسكان جنان بوشهري والقائمين على الحفل.

وشهد الحفل سمو ولي العهد الشيخ نواف الأحمد ورئيس مجلس الأمة مرزوق الغانم وسمو رئيس مجلس الوزراء الشيخ جابر المبارك ورئيس وزراء جمهورية كوريا لي ناكيون ورئيس مجلس الشيوخ بالجمهورية الفرنسية جيرار لارشيه وكبار المسؤولين بالدولة.

وتفضل سموه بإزاحة الستار إيذانا بافتتاح المشروع.

وألقى رئيس وزراء جمهورية كوريا كلمة بهذه المناسبة قال فيها: «أخيرا تم افتتاح أطول جسر بحري (جسر الشيخ جابر الاحمد) ويسعدني أن أحضر معكم هذه اللحظة التاريخية للكويت، وأود أن أتقدم بالتهنئة الحارة باسم كوريا الجنوبية حكومة وشعبا، إلى صاحب السمو الأمير، كما أود أن أتقدم بخالص التهنئة لكم، وبجزيل الشكر على دعمكم وتشجيعكم المتواصل في تنفيذ هذا المشروع منذ عام 2013».

وأضاف أنه لمن دواعي سروري أن تشارك الشركات الكورية في اكبر مشروع وطني في تاريخ الكويت، وأتقدم بالشكر الجزيل لمن بذل قصارى جهده وطاقته من شركة هيونداي وشركة جيهز للهندسة والمنشآت وغيرها، على الاستمرار في العمل الدؤوب طوال هذه المدة في هذا الجسر الذي يقع على جون الكويت.

وتابع: «نتوقع مستقبلا مشرقا مليئا بالحيوية للكويت، وإننا على ثقة تامة بأن رؤية صاحب السمو الشيخ صباح الأحمد (كويت جديدة 2035) ستحقق انجازات رائعة مثل ما شاهدناها في هذا المشروع».

وقال إن هذا المشروع استخدم احدث التقنيات للهندسة المدنية والتقنيات الصديقة للبيئة، منذ مرحلة البداية، كما سيتم ادارة الجسر وتشغيله عبر نظام النقل الذكي، والذي سيقود بدوره الكويت نحو المستقبل ويدعم اقتصاد المعرفة ويجلب المزيد من الابتكارات والتطورات إلى البلاد.

نمو الاقتصاد

وأوضح أنه «اعتبارا من اليوم (أمس) سيلعب الجسر دورا محوريا في الربط بين منطقتين جنوبية وشمالية، حيث سيوفر وقتا للعبور يتجاوز الساعة إلى نحو 20 دقيقة»، لافتا إلى ان كل هذه التغيرات ستسهم في تسريع أعمال انشاء مدينة جديدة وميناء جديد في منطقة الصبية الشمالية، وستؤدي إلى التنمية المتوازنة في البلاد ونمو الاقتصاد بالإضافة إلى إبراز الكويت كمركز للتجارة العالمية.

وأردف: «كان الشيخ جابر الأحمد، رحمه الله، قد حقق الديمقراطية والتنمية الاقتصادية في نفس الوقت، وبالتالي أثق أن جسر (الشيخ جابر) سيعزز سمعة الكويت في المجتمع الدولي».

وأوضح أن «هذا العام يصادف الذكرى الـ 40 لتأسيس العلاقات الدبلوماسية بين البلدين، إذ احتفظ البلدان بشراكة قوية وساعد بعضهما البعض في مراحل صعبة خلال هذه السنوات، معبرا عن سعادته البالغة بالمشاركة في هذه المناسبة، وأجدد الشكر لكم جميعا والتهنئة الحارة لدولة الكويت وشعبها الكريم».

تطوير المنطقة الشمالية

من جهتها، ألقت وزيرة الأشغال العامة وزيرة الدولة لشؤون الإسكان كلمة قالت فيها: «يسعدني أن ألتقي معكم مجددا، وفي أقل من عام، وبعد افتتاح مبنى الركاب المخصص لشركة الخطوط الجوية الكويتية (تي 4) لنشهد إنجازا جديدا، وندشن معلما كبيرا، تحت رعاية وحضور صاحب السمو، ولنضيف بذلك أولى لبنات تطوير المنطقة الشمالية وربطها بالمناطق الوسطى والجنوبية، تحقيقا لرؤية صاحب السمو لكويت 2035».

وأضافت: «ندشن اليوم ( أمس) جسر الشيخ جابر الأحمد، رحمه الله وطيب ثراه، مستذكرين بذلك عهدا ومسيرة حافلة بالتقدم والازدهار في مختلف المجالات وقائدا عظيما لتحرير الكويت ولإعادة إعمارها بتكاتف القيادة الحكيمة والشعب الوفي الكريم».

وتابعت: «نبدأ عهدا جديدا في بناء كويت 2035 تحت رؤية سموكم الكريمة وتوجيهاتكم السامية، واضعين نصب أعيننا تطلعات المواطنين وأمانيهم لحياة أفضل، ملتزمين ببناء غد أفضل لمستقبل أجيالنا، مستمدين في ذلك روح الإنجاز من حياة الآباء والأجداد الذين أفنوا حياتهم في وضع أسس الدولة وقواعدها».

وأردفت: «لقد كانت توصيات سموكم الدائمة الاهتمام بالعنصر الوطني والاستثمار به، لاسيما فئة الشباب، وهو ما نفخر به اليوم فعلا، فهذا المشروع ذو الجدوى الاقتصادية الكبيرة حقق لنا ما هو أهم، حقق جيلا جديدا من المهندسين والمهندسات الكويتيين، ممن اكتسبوا خبرات غير مسبوقة في بناء الجسور والانشاءات البحرية، وهم كوكبة رأينا فيهم الإصرار والعزيمة وحب الوطن والاخلاص له ولسموكم، فلهم مني الاحترام الكبير على ما أبدوه من تفانٍ والشكر الجزيل على همتهم».

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.