درايش : صفارة النهاية! بقلم : وضّاح

0
230

تسابقوا في آخر الشوط “فرسان”

كلٍ يبي يسجّل “هدف” من نصيبه

حتى الذي معروف نايم وكسلان

قلبه انخطف، حَس النهايه قريبه!

وذاك “المدرّب” حرّك فلان وفلان

قال الهدف إن ما تصيبه… مصيبه

لعب الكرَه وسط البرايح مسيّان

أكيد ياتي في نتايج غريبه

من غير ضو الكل لا شك خسران

وجمهورهم قط الدلو في جليبه

ضاعت بلد ياللي تدوّر وحيران

وما كل شي إن ضاع تقدر تجيبه

الجريدة

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.