المديرس يقترح جهاز متنقل لرصد المخالفين في نقاط التفتيش ولحل المشكلات المرورية وضبط الجرائم والمخالفات بمنظر حضاري

0
113

دسمان نيوز – أقترح المستشار محمد المديرس فكرة حديثة لم يسبق طرحها لحل المشكلات المرورية ، وأوضح أن هذا المقترح يساعد رجال المرور على تنظيم حركة السير وتأمين الطرق والشوارع وضبط الجرائم والمخالفات في نقاط التفتيش وقال: أقترح أن توفر الدولة جهاز معد للتعامل مع المواطنين والمقيمين من مرتادي الطرق، في نقاط التفتيش، وهو جهاز متنقل يمكن وضعه في نقطة التفتيش ورفعه بعد ذلك ليتم وضعه في نقاط تفتيشيه أخرى، ويكون الجهاز مزودا بكافة البيانات المتعلقة بالمواطنين والمقيمين والبيانات الأخرى المرتبطة بالسيارة ورخصة قائدها وبياناته ،

واضاف انه يتم تثبيت الجهاز على الطريق مع وجود أحد رجال الشرطة بجانبه ويتقدم قائد السيارة وهو بداخل سيارته لايغادرها ويضع دفتر السيارة ورخصة القيادة بالفتحات المعدة لذلك بالجهاز، وكذلك وضع البطاقات المدنية للمرافقين المتواجدين مع السائق إن وجدفي الفتحة المعدة لذلك بالجهاز ، وفي حال وجود مخالفة فإن الجهاز يصدر تنبيها أو إشارة معينة تشير إلى وجود مخالفة، مثل انتهاء دفتر السيارة أو انتهاء رخصة القيادة أو أن يكون السائق أو أحد المرافقين معه مطلوب للجهات الأمنية أو تنفيذ الأحكام، وكذلك مخالفة قانون الإقامة بالنسبة للوافدين كانتهاء مدة الإقامة أو التغيب أو الهروب من العمل، ولا يسمح بمرور أي سيارة إلا بعد إدخال الأوراق المشار إليها وقيام الجهاز بقراءة كافة بياناتها، حيث يقوم هذا الجهاز بالكشف عن وجود أي مخالفة ثم يقوم باسترجاع الأوراق مرة أخرى بعد انتهاء عملية البحث .

وقال إن لم توجد مخالفة يتم إصدار صوتا مسجل بالجهاز ( شكرا لعدم وجود أي مخالفة منك رافقتك السلامة )،بالنسبة للمخالفين يتم تحرير إيصال المخالفة عن طريق الجهاز إن وجدت، وللمخالف الحق في دفع الغرامة فورا أو تأجيل دفعها لدى الإدارة المختصة في وقت لاحق.

وأقترح توفير جهاز كي نت بجانب الجهاز المشار إليه لمن يرقب بي دفع المخالفه ونكون حصلنا الأموال فوريا بدل تكدسها لسنة أو سنوات في ميزانية الدولة.

ووضح أن الجهاز يقوم بكشف المخالفات المتعلقة فقط بأنتهاء دفتر السيارة أو أنتهاء رخصة القيادة أو ضبط المطلوبين للجهات الأمنية وتنفيذ الأحكام الجنائية والمدنية أوضبط مخالفي قانون الأقامة من الوافدين .

وقال اما بالنسبة للمخالفات التي لايمكن للجهاز قرائتها مثل عدم ربط حزام الآمان أو كسر في الزجاج أو مصباح السيارة الذي لايعمل وتكون هذه مهمة العسكري المتواجد ب جانب الجهاز الضغط على الزر المعد بالجهاز لتلك المخالفة، حيث ان الجهاز مزود بأرقام معينة وكل رقم يشير إلى نوع المخالفة، فما على الشرطي – بعد ملاحظة المخالفة سوى الضغط على الزر أو الرقم الذي يشير إليه الجهاز ومن ثم يقوم الجهاز باستخراج إيصال المخالفة ، ويمكن وضع كاميرة صوت وصورة فوق الجهاز لتأكيد عملية أداء العسكري الذي يتواجد بجانب الجهاز .

ونوضح إلى إن هذه الفكرة تحد من الأحتكاك مباشرة مع رجل الأمن من المقبلين إلى نقاط التفتيش بسبب تعاملهم مع الجهاز مباشرتا وإن وجدت مخالفة تكون صادرة من الجهاز لا من العسكري بإسمه شخصيا وهنا نكون أوجدنا حبا وولفه بين جميع المخالفين أو غير المخالفين من المقبلين إلى نقاط التفتيش دون أن يصبح اي أحتكاك مباشر مع العسكري ونتمنى التوفيق للجميع ، بفكرة يطرحها مواطن محب لوطنه .

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.