«الإعلام الأمني»: لا صحة لإصابات خطيرة بين طلبة مدرسة الشرطة حجز إداريي مدرسة الشرطة على خلفية نقل 9 طلبة رقباء لمستشفى الصباح

172

دسمان نيوز – قال مصدر أمني إن 9 من طلبة الرقباء الأوائل اسعفوا إلى مستشفى الصباح لمعاناتهم جراء الإرهاق الذي نتج عن كثافة التدريبات العسكرية، التي تسبق تخرجهم، واشار المصدر الى ان الطلبة الذين سيتخرجون كرقباء أوائل تعرضوا لإرهاق شديد وغثيان نتيجة كثافة التدريبات استعدادا للتخرج ما تطلب نقلهم الى المستشفى لعلاجهم، خاصة وانهم على وشك الالتحاق بجهاز الأمن.

الى ذلك، علمت «الأنباء» ان تعليمات صدرت من القيادة العليا ب‍وزارة الداخلية بحجز عدد من اداريي مدرسة الشرطة على خلفية الواقعة وفتح تحقيق موسع فيما حدث للوقوف على الملابسات التي كانت وراء الاصابات التي لحقت بالطلبة.

من جهة أخرى، ذكرت الإدارة العامة للعلاقات والإعلام الأمني بوزارة الداخلية بيانا ردت فيه على ما تم تداوله على بعض من مواقع التواصل الاجتماعي والذي يتضمن دخول عدد من طلبة أكاديمية سعد العبدالله للعلوم الأمنية لمستشفى الصباح.

إذ توضح الإدارة أن الطلبة المعنيين بالخبر تابعون للدفعة الجديدة الملتحقة بمدرسة الشرطة وعددهم (700) طالب، وأن حالة من الإعياء والتعب جاءت نتيجة التمارين اليومية المعتادة وانتقالهم من الحياة المدنية إلى الحياة العسكرية وهذا ما يتطلب أداء التدريبات والمهارات العسكرية وقد ترتب على ذلك نقل عدد محدود من طلبة ضباط الصف الملتحقين بمدرسة الشرطة إلى مستشفى الصباح بإصابات متنوعة بسيطة نتيجة الإرهاق والتعب وأنهم يحظون بالرعاية الطبية الكاملة.

وتؤكد المؤسسة الأمنية أنه لا يوجد أي تعسف مع الطلبة الجدد في التمارين المعتادة وتم الاطمئنان على صحة الطلبة ولا توجد إصابات خطيرة بينهم كما تم تداوله على بعض مواقع التواصل الاجتماعي.

وأضافت الإدارة أنه تم تشكيل لجنة تحقيق للوقوف على أسباب وحيثيات هذه الحادثة.

وتهيب الإدارة العامة للعلاقات والإعلام الأمني بوزارة الداخلية بجميع وسائل التواصل الاجتماعي إلى تحري الدقة والحصول على المعلومات من مصادرها الرئيسية.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.