عوض: اليابان المرشح الأول للقب.. والمفاجآت قادمة

16

دسمان نيوز – قال نجم الأزرق السابق ومدير المنتخب الحالي فهد عوض ان الصورة لم تتضح حتى الآن لمعظم المنتخبات المشاركة في بطولة كأس آسيا رغم انتهاء الجولة الأولى، فالبدايات غالبا بالبطولات المجمعة تختلف عن النهايات، ولذلك قد لا تعكس أول مباراة المستوى الحقيقي للمنتخبات، مشيرا إلى أن الجولة الأولى لم تكن بالمستوى المأمول رغم بعض المفاجآت التي حدثت واحراج عدد من القادمين الجدد للمنتخبات الكبيرة.

وذكر عوض في تصريح لـ «الأنباء» أنه رغم الفوز الصعب للمنتخب الياباني على حساب تركمانستان 3-2 إلا أنه يبقى المرشح الأول لنيل اللقب لأنني أدرك أن الساموراي يعيد ترتيب اوراقه سريعا ويرتفع أداؤه من مباراة إلى أخرى لذلك لا يمكن إلا أن أضعه في المقدمة ومن ثم يأتي خلفه إيران الذي يعيش أفضل فتراته من ناحية الاستقرار الفني واللاعبين وخير دليل ظهورهم بمستوى لافت في كأس العالم الأخيرة.

وأشار إلى أن حظوظ المنتخبات العربية كبيرة في التأهل للدور القادم وربما نشاهد أكبر عدد منها في تاريخ البطولات السابقة لذلك سيكون الأمل معقودا عليهم بالذهاب بعيدا في البطولة، مضيفا أن المنتخب السعودي ظهر بشكل مميز وكان الأبرز وكذلك الأردن الذي برز بصورة منظمة وتغلب على حامل اللقب أستراليا، كما يجب ألا نغفل الأداء الذي ظهر عليه عمان رغم الخسارة، وكذلك تحقيق فلسطين لتعادل مميز أمام سورية الذي يعتبر أحد المرشحين للذهاب إلى أدوار متقدمة في البطولة قبل انطلاقها، لافتا إلى أن قطر أظهر قوته في الشوط الثاني على لبنان وتمكن من تجاوزه رغم تطور مستوى منتخب الأرز بالفترة الأخيرة.

وبين عوض أن مباراة الافتتاح قد لا تعكس المستوى الحقيقي للإمارات مستضيف البطولة وذلك لا يعني أن البحرين لا يعتبر من المنتخبات المتطورة والذي كان أقرب للفوز بعد تعادلهما 1-1، لافتا الى أن العراق عانى أمام فيتنام وربما تكون الثقة الزائدة قبل دخول المباراة هي السبب في معاناتهم حتى تمكنوا من الظفر بالفوز 3-2، فيما نقول لليمن «يعطيكم العافية» ويكفي تأهلهم في ظل الظروف التي يعيشونها في الوقت الحالي لذا أتمنى ألا تؤثر الخسارة الكبيرة من إيران على مشوارهم بالبطولة.

وتوقع عوض أن تشهد البطولة عددا من المفاجآت كما حدث في مواجهة الهند وتايلند والتي انتهت 4-1 لصالح الهند وخير دليل أنها تسببت في إقالة مدرب تايلند.

وذكر أن مستويات ونجومية اللاعبين ستظهر في دور الـ16 والذي سيضعهم تحت الضغط، فدور المجموعات يعتبر سهلا خصوصا على المنتخبات المرشحة للتأهل أو نيل اللقب.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.