جولة في معرض الكتاب بـ قلم طلال الفضلي

0
0

 في معرض الكتاب ، وبين ركن الفن والاداب ، توزعت الالقاب ، وتجمعت الاحباب ، وحضرت الاحزاب ، وتزينة النساء بالثياب ، والحضور عرب واجناب ، شابات وشباب .

وقفة عند الباب ، ربما كان استفهام او اعجاب ، حتى سالت البواب ، ولم اجد عنده جواب ، وقال سوالك ليس له محل في الاعراب ، والجميع هنا ذهاب واياب …

حينها قررت الدخول والاقتراب ، وحولت سوالي لنفسي استجواب ، عن حضور بعض الكتب وعن الغياب ، ومن المسئول وماهي الاسباب ؟ ولماذا اقيم اضطراب وكتب تدفن بالتراب ؟ وماهي شروط الانتساب ؟ ؟

وما اثار اعجابي اعجاب ، وانا اتصفح في ركن الاداب ، وجدت المفيد ذو الصواب ، كاتب في فن الاعشاب ، واخر في نجارة الاخشاب ، ودروس في تدريب الكلاب ، ومعالج لمرض الالتهاب ، وتاريخ بين حروب وانقلاب ، وفي تطوير الذات مهارات واكتساب ..

وفي ركن من اركان معرض الكتاب ، وجدت فتاة سفور واخرى بحجاب ، ونبض القلب لهم يستجاب ، والعين عدسة ذو احداب ، فجاة سمعت همس خطاب ، صوت كبير بعمر الشياب ، قائلا ابعد عيناك عن الاحباب ، فذهبت مبتسم والعين بانجذاب ، نحو كاتب زاد الاعصاب ، متسائل كيف اجيز هذا الكتاب ، لكاتب حشرة من الذباب ، يكتب رواية عن الاغتصاب ، وتتجمع حوله مجموعة من الطلاب ..

عندها ذهبت وانا في اكتئاب ، وقد شاهدت مشاهير السناب ، بلى ثقافة ولا عقل ولا استعاب ، فاغمضت عيني من شدة الضباب ، والعقل يقول هذا جديد الارهاب ، اجمعوا الفساد والخراب ، ان هذا الجيل نحو السراب ..

طلال عبدالله الفضلي

كاتب

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here