اختتمت مسابقة الشيخ مبارك الحمد الصباح للتميز الصحفي التي يرعاها سمو رئيس مجلس الوزراء الشيخ جابر المبارك، أمس، دورة تدريبية متخصصة للفائزين الشباب الكويتيين بدورتها التاسعة، وذلك بالتعاون مع مؤسسة طومسون فاونديشين العالمية.

وقال رئيس اللجنة العليا للمسابقة أيمن العلي، في تصريح صحافي، إن الدورة التي انطلقت في الجامعة الأميركية بالكويت 13 الجاري، وقدمها المدربان بشار شرف وغادة حمروش تندرج ضمن دأب اللجنة على تنظيم دورات مهمة للشباب، بهدف صقل مواهبهم وتشجيعهم على الاستمرار في التميز.

ولفت إلى أن المسابقة تضع الشباب نصب أعينها وتعول عليهم في طموحاتها وآمالها، اتساقا مع إعلان الكويت رؤيتها لعام 2035 التي تهدف، بناء على توجيهات سمو أمير البلاد، إلى تحويل الكويت مركزا ماليا وتجاريا جاذبا للاستثمار ورفع كفاءة الإنتاج، وترسيخ القيم والحفاظ على الهوية الاجتماعية، وتحقيق التنمية البشرية والتنمية المتوازنة.

وأضاف أنه سيتم اختيار أحد المتدربين المتميزين في هذه الدورة لابتعاثه الى العاصمة البريطانية لندن للمشاركة في دورة تدريبية في بعض المؤسسات الصحافية المرموقة هناك مدة خمسة أسابيع.

«الصحافة الذكية»

من جانبه، قال شرف إن هذه الدورة هدفت إلى تعريف المشاركين بأهم وأحدث أساليب الإنتاج الصحافي، وتحديدا في المجال السمعي البصري، وهي صحافة الهاتف الذكي mobile journalism والتدريب على مهارات التصوير والمونتاج باستخدام الهاتف الذكي فقط، مع الاستعانة ببعض المعدات البسيطة منخفضة التكاليف.

من ناحيتها، قالت حمروش إن هذه الدورة سمحت لمجموعة من خيرة الصحافيين

الشباب الفائزين بجائزة الشيخ مبارك الحمد الصباح للتميز الصحفي بالاطلاع على كيفية استعمال أحدث الوسائل في المجالات الرقمية، وعلى أهمية وسائل التواصل الاجتماعي في التقاط المعلومة ونشرها وتقريبها من المواطنين عموما والقراء خصوصا.

لا تعليقات

اترك تعليق